🎥 مرصد الفلك بجامعة المؤسس يوثق 5 من كواكب المجموعة الشمسية

تمكن قسم علوم الفلك والفضاء بجامعة الملك عبدالعزيز من رصد وتوثيق خمسة من كواكب المجموعة الشمسية، هي: المريخ وزحل والمشتري وأورانوس ونبتون، حيث تم تصويرها يوم أول من أمس في الفترة من بعد غروب الشمس وحتى ما بعد منتصف الليل. وتُظهر الصور التي التقطها القسم البقعة الحمراء للمشتري والأحزمة الممتدة على استوائه، وحلقات زحل المميزة. كما يمكن ملاحظة القمم القطبية والمناطق الفاتحة والداكنة للمريخ.

وقال رئيس قسم علوم الفلك والفضاء بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور حسن محمدعسيري، إنه يمكن بالعين المجردة رؤية كل من المريخ والمشتري وزحل، حيث يظهر المريخ هذه الليالي فوق الأفق الشرقي من بعد العشاء وحتى اللحظات الأولى لشروق الشمس، في حين يبدأ المشتري وإلى الشرق منه زحل في الظهور معاً فوق الأفق الجنوبي من بعد غروب الشمس وحتى ما بعد منتصف الليل. وقال إنه بالنسبة إلى تاريخ الرصد فإن المريخ يبعد عن الأرض 0.45 وحدة فلكية ولمعانه الظاهري (2.1-)، حيث إن الوحدة الفلكية هي متوسط المسافة بين الأرض والشمس وتساوي تقريباً 150 مليون كيلومتر. بينما يبعد المشتري 4.6 وحدة فلكية ولمعانه الظاهري (2.5-)، في حين يبعد زحل 9.4 وحدة فلكية ولمعانه الظاهري 0.4.

وأضاف: “يعد أورانوس أول كوكب يتم اكتشافه عن طريق التلسكوب في عام 1781 م. فيما يعدنبتون الكوكب الوحيد في المجموعة الشمسية الذي لا يمكن رؤيته بالعين المجردة كمايعتبر الكوكب الأول الذي تم تحديد موقعه عن طريق الحسابات الرياضية قبل أن يتمرصده لأول مرة في عام 1846 م. وبالنسبة إلى تاريخ الرصد فإن أورانوس يبعد عنا 19.1 وحدة فلكية ولمعانه الظاهري 5.7. بينما يبعد نبتون 28.9 وحدة فلكية ولمعانه الظاهري 7.8”. وأردف: “وقع كل من المشتري وزحل في نقطة التقابل في يوليو الماضي بينما كان نبتون في التقابل قبل عدة أيام في حين يصل المريخ إلى نقطة التقابل في 14 أكتوبر وأورانوس في 31 اكتوبر، ويعتبر وضع التقابل أفضل وقت لرصد الكوكب حيث يكون تقريباً في أقرب نقطة في مداره من الأرض، ولهذا يبدو أشد لمعاناً وأكبر حجماً”.