التوصل لعلاج جديد للخلايا السرطانية - موسوعه

التوصل لعلاج جديد للخلايا السرطانية

1-اشترك الان في خدمة موسوعة للواتساب ليصلك جميع الاحداث اليوميه بالفيديو والصور .. للأشتراك احفظ هذا الرقم لديك +96566750498 او اضغط هنا ومن ثم قم بحفظ الرقم وارسل كلمة اشتراك

2-مشرفي مجموعات الواتساب يمكنك اضافة رقم +96550342579 الى مجموعتك لتصلك اخبار الموسوعة

3-اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

في بادرة أمل جديدة توصل علماء إلى وجود جزيء بالجهاز المناعي يقتل الخلايا السرطانية، ويتخلص منها .

وقالت صحيفة ديلي ميل البريطانية إن علماء من جامعة كينج كولدج في لندن أجروا أبحاث على أورام القولون والمستقيم في المختبر، وتوصلوا إلى بروتين مرتبط بجزيء يوجد في الجهاز المناعي يسمى بـPGBP قادر على قمع الأورام وانتحار الخلايا السرطانية الخبيثة.

وأوضح العلماء: إن جزيء PGBP يجعل الورم أكثر وضوحًا للجهاز المناعي، فيتخلص منه ويمنعه من العودة بعد ذلك، ويؤكد العلماء أن هذا الاكتشاف سيكون بارقة أمل جديدة للتخلص من هذا المرض الخبيث.

ولفت العلما ء إلى أنه في الوقت الذي يعمل فيه العلاج الكيميائي على قتل الخلايا السرطانية وإيقاف تكاثرها، فإن ذلك الاكتشاف سوف يمنع الأورام من النمو والانتشار في جميع أنحاء الجسم بدون تلك الآثار السيئة التي يُسببها العلاج الكيميائي، مثل القيء والتعب وفقدان الشعر، بالإضافة إلى أنه لا يصلح لجميع المرضى.

وتتميز خاصية مكافحة الورم في الجزيء الجديد الذي توصل إليه العلماء حديثًا بأنها انتقائية ولا تسبب ضررًا للخلايا الطبيعية.

وجزيء PGBP هو علاج مناعي يساعد المريض على محاربة ذلك المرض، حيث يجمع بين استهداف الخلايا السرطانية وتحفيز المناعة من أجل استجابات فورية وطويلة الأجل ضد السرطان الخبيث، خاصة سرطان القولون والمستقيم ومجموعة كبيرة من الخلايا السرطانية الأخرى التي لا تستجيب بنفس القدر للعلاجات الحالية.

وأجرى العلماء تجاربهم باستخدام أقل جرعة علاجية من جزيء PGBP على خلايا سرطان القولون والمستقيم؛ فكانت النتيجة إنهاك الخلايا السرطانية وانتحارها.

وأكد العلماء أنه بالإضافة إلى المساعدة في القضاء على السرطان، فإن هذا الجزيء سيوفر حماية طويلة المدى للمرضى عن طريق إجراء مراقبة مناعية خاصة بالسرطان.