✅ وصفات منزلية من المطبخ لوقف آلام الأسنان

في كل الأحوال، سواء كان سببه تهيج أو التهاب داخل المنطقة الوسطى في السن، أو التهابات عصبية حساسة بسبب تناولكِ بعض الأطعمة أو المشروبات شديدة البرودة أو الحرارة، فإن الأكيد هو أن وجع الأسنان يفوق الاحتمال، ولا يترك مجالا لانتظار الذهاب في اليوم التالي للطبيب.

ولذلك كان حماس الموقع العائلي “بابا ميل” كبيرا وهو يعرض هذه الوصفات المنزلية لتخفيف آلام الأسنان، باعتبارها إن لم تشفِ فإنها على الاقل تمنحك وقتا كافيا لمراجعة الطبيب.

أسباب الآلام وأعراضها

قد تكون آلام الأسنان بسبب خرّاج أو تسوس أو كسر أو ضرس العقل. كما قد يكون السبب الحشوات التالفة أو التهاب الجيوب الأنفية ومتلازمة المفصل الصدغي الفكي.

أما الأعراض فهي عديدة منها حمى وصداع شديد، أو انتفاخ حول السن وألم حاد عند الضغط عليه. وقد يتطور الأمر لحدوث تصريف كرية الطعم من السن المصاب وبالتأكيد الحساسية المؤلمة للأطعمة.

طرق العلاج

يعرض التقرير مجموعة من المساعدات العلاجية تجدينها حولك في المطبخ وأركان البيت ومنها، كما تقول الدراسة:

الثوم والبصل وعصير الليمون

يحتوي الثوم على مجموعة من المضادات الحيوية. وبخلطه مهروسا مع رشة ملح ووضعه على السن الموجوع أو مضغ عدد قليل من فصوص الثوم ستحصلين على راحة سريعة.

أما البصل فإنه يخفف آلام الخراجات أو اللثة الحساسة حيث له خصائص طبيعية قوية مضادة للميكروبات. وقد تستغرب لو علمت أن البصل قورن، علميا بتناول 8 كبسولات أدفيل أو مسكنات الألم المشابهة.

قطع شريحة البصل الطازج وضعيها في فمك واقضمها بلطف حتى تخرج العصائر. وبعد بضع دقائق يخف الألم. كما يمكنك وضع قطعة بصل على السن المصاب حتى يمتص الخصائص المطهرة والمضادة للميكروبات.

أما حمض الستريك الموجود في عصير الليمون فإنه يساعد على قتل الجراثيم المسببة لالتهابات الأسنان. كما يحتوي على فيتامين سي الذي يحمي الأسنان من التسوس.

ولعلاج الأسنان شكلي عجينة من راتنج الصمغ مع عصير الليمون وضعيها على السن المصاب مع فتح الفم قليلا لتجف العجينة على السن.

القرنفل والملح والفلفل وأوراق الجوافة

يحتوي القرنفل على خصائص قوية للغاية مضادة للبكتيريا والالتهابات ومخدرة. يمكنك طحن زوج من القرنفل بقليل من زيت الزيتون ثم غمر قطنة بهذا المحلول وفرك السن مباشرة بها.

كما يمكن وضع بعض قطرات زيت القرنفل مع الماء واستخدامه كغسول للفم.

أما أوراق الجوافة فيحتوي عصيرها على العديد من الخصائص المضادة للبكتيريا التي تمنع تسوس الأسنان أو التهاب اللثة. امضغ بعض الأوراق حتى يبدأ العصير في العمل على السن المصاب، أو اغلي بعض الأوراق وبعد أن يبرد المحلول أضيف بعض الملح واشطفي فمك جيدا به.

كلاهما، الملح والفلفل يوفر راحة تامة عند الجمع بينهما، حيث تساعد المضادات الحيوية الطبيعية فيهما على تخفيف الألم. اخلط كمية متساوية من ملح الطعام والفلفل مع قطرات الماء وسيتشكل معجون طبيعي يوضع مباشرة على السن مع تركه لبضع دقائق.

الماء الدافئ ومكعبات الثلج

يمكن للماء الدافئ أن يقلل من ألم الأسنان بمزجه مع قليل من الملح حيث يتكون غسول مصنوع محليا للغرغرة ويحارب البكتيريا التي تسبب التسوس والعدوى. يفضّل تكرار العملية لمرات عديدة.

كما تستخدم مكعبات الثلج لتخدير الأعصاب المصابة وذلك بلف المكعب بقطعة قماش رقيقة ووضعه داخل كيس نايلون.. ضع الكيس على خدك قُرب السن المصاب لعدة دقائق وعندها ستعرف السن المصاب.

صودا الخبز وخلاصة الفانيليا

تعمل صودا الخبز كمسكن طبيعي عند مزجها بقليل من الماء، فهي تعزز التئام أنسجة اللثة المؤلمة أو المتورمة. وهذا هو السبب في أن العديد من معاجين الأسنان تذكر استخدام بيكربونات الصوديوم على ملصقاتها.

  • اغمس قطعة قطن مبللة في صودا الخبز حتى تمتصها وضعيها على السن المصاب.
  • كما يمكنك عمل غسول للفم بخلط ملعقة كبيرة منها في كوب صغير من الماء واتركها تذوب قبل استخدام المحلول.
  • أما خلاصة الفانيليا فهي تحتوي على مادة الأوجينول التي لها خصائص مطهرة ومسكنة لمحاربة التسوس وتوفير حل سريع لتسكين الألم.
  • اغمس قطنة في 4 قطرات من خلاصة الفانيلا وضعيها على السن المصاب، وبعد غسل يديك جيدا افرك المستخلص على المنطقة المصابة، وستتأكد أن مطبخك يعادل صيدلية طبيعية منسيّة من طرف الكثيرات.