ببغاء يتقن 14 "رقصة" متنوعة دون تدريب! - موسوعه

ببغاء يتقن 14 “رقصة” متنوعة دون تدريب!

اشترك الان في خدمة موسوعة للواتساب ليصلك جميع الاحداث اليوميه بالفيديو والصور .. للأشتراك احفظ هذا الرقم لديك +96566750498 او اضغط هنا ومن ثم قم بحفظ الرقم وارسل كلمة اشتراك

مشرفي مجموعات الواتساب يمكنك اضافة رقم 96550342579 الى مجموعتك لتصلك اخبار الموسوعة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

ظهر مقطع فيديو فريد في عام 2007، عبر موقع يوتيوب، يظهر فيه ببغاء يدعى “سنوبول” يرقص على أنغام أغنية “Another One Bites the Dust”، لفرقة “كوين”.

ويتمتع الطائر بقدرة خارقة على متابعة الإيقاع، حيث كشفت دراسة جديدة نشرت مؤخرا، أن “سنوبول” (Snowball)، لديه مجموعة كاملة من الحركات في جعبته.

وأجرى الباحثون في جامعة تافتس وجامعة هارفارد تحليلا لمقاطع فيديو جديدة للببغاء، ووجدوا أن لديه 14 حركة متنوعة، على الرغم من نقص التدريب على الرقص.

وبحسب باحثين، فإن نتائج الدراسة تشير إلى أن الرقص على الموسيقى هو استجابة في أدمغة الحيوانات، وليس مجرد نتاج للثقافة الحياتية.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة، أنيرود باتيل: “الأمر الأكثر إثارة للاهتمام بالنسبة لنا هو التنوع الكبير في تحركاته مع الموسيقى”.

ولقياس حركات “سنوبول”، صور الباحثون الطير وهو يرقص على إيقاع أغنيتين، وهما Another Bites the Dust و Girls Just Want to Have Fun.

وكشف تحليل كل إطار على حدة، أنه خلال 23 دقيقة من الموسيقى، أكمل “سنوبول” 14 حركة رقص مميزة، بالإضافة إلى حركتين مركبتين، وشملت جميعها تحريك الرأس في اتجاهات عدة وكذلك رفع القدم بشكل مختلف.

وأوضح باتيل “نقر أصابع القدم وتحريك الرأس يميزان طقوس تزاوج الببغاء، لذلك كان من الصعب استخلاص أي استنتاجات حول الآثار المعرفية”.

وعلى الرغم من أن النتائج لا تكشف سبب قدرة الببغاء على إتقان سمة بشرية مع مجموعة واسعة من الحركات، إلا أن الباحثين يقترحون أن الطيور تشارك خمس سمات مع البشر تسهل ميلهم إلى الرقص، بما في ذلك القدرة على تقليد الحركة والميل إلى تشكيل روابط اجتماعية طويلة الأمد.