العمل عن بعد على الطريقة الفاخرة.. منتجع بالمالديف يقدم عرضا باهظا قيمته 23 ألف دولار في ظل جائحة كورونا

المالديفمن مكتب مطل على المحيط، ومساعد شخصي، إلى مرطبات مستمرة بدون توقف، وخدمة غسيل مجانية. قد تبدو هذه مثل لائحة بعيدة المنال يحلم بها موظف محبط، ولكن، قدم منتجع فاخر في جزر المالديف للتو عرض “Workation Package” للعمل عن بعد، وهي تتضمن كل هذه المزايا والمزيد أيضاً.

ويوفر منتجع “The Nautilus Maldives”، والذي أُعيد افتتاحه في 1 سبتمبر فرصة تسمح للمسافرين بتغيير روتين العمل عن بعد عن طريق قضاء الوقت في هذا المخبأ الذي يقع في منطقة با أتول، وهي محمية محيط حيوي تابعة لمنظمة اليونسكو، لمدة تصل إلى 21 يوماً.

ومع ذلك، فإن تجربة عمل كهذه لا تأتي بثمن بخس.

وتبلغ مدة الإقامة 7 ليالٍ لشخصين في أحد منازل الشاطئ، التي يبلغ عددها 26 منزلاً، 23،250 دولار.

وتبلغ كلفة الإقامة لمدة أسبوعين أو 3 أسابيع 37،850 دولار، و52 ألف دولار على التوالي.

المالديف

“عزلة لا تصدق”

ووفقاً لفريق من منتجع “The Nautilus”، سيستمتع المشاركون في التجربة بـ”انعزال لا يصدق” في المنتجع الذي يقع على جزيرة خاصة به، إلى جانب جلسات يومية لليوغا واللياقة البدنية، والتأمل، ورحلة خاصة لرؤية الدلافين عند غروب الشمس على متن إحدى اليخوت الفاخرة.

ويتسنى للزوار أيضاً اختيار العمل على تلة رملية منعزلة تشتمل على مكتب شخصي ومظلة لبضعة ساعات في اليوم.

وحرصاً على التخفيف من مخاوف زواره فيها يتعلق بدخول جزر المالديف، أكد المنتجع أنه سيتم التعامل مع الهجرة و”غيرها من العمليات” نيابة عن الضيوف، وذلك أثناء استرخائهم في صالة خاصة في المطار.

وتُعد جزر المالديف مفتوحة الآن أمام الزوار بشرط أن يكون لديهم دليل على أن نتائج اختبار “PCR” لفيروس “كوفيد-19” السلبية لديهم لم تمض عليها أكثر من 72 ساعة قبل المغادرة من وجهتهم الأصلية.