بالصورة: تلقت رسالة غريبة من والدتها بعد عام من الوفاة! - موسوعه

بالصورة: تلقت رسالة غريبة من والدتها بعد عام من الوفاة!

اشترك الان في خدمة موسوعة للواتساب ليصلك جميع الاحداث اليوميه بالفيديو والصور .. للأشتراك اضغط هنا ومن ثم قم بحفظ الرقم وارسل كلمة اشتراك

مشرفي مجموعات الواتساب يمكنك اضافة رقم 96550342579 الى مجموعتك لتصلك اخبار الموسوعة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

بالصورة: تلقت رسالة غريبة من والدتها بعد عام من الوفاة! الجمعة 15 آذار 2019

وجدت بريطانية على وشك الزواج رسالة سرية من والدتها الميتة منذ عامين تقريباً في مكان غريب، وبطريقة غير مسبوقة، وفق ما نشرت صحيفة "ميرور" البريطانية.

إذ بينما كانت إيما، البالغة من العمر 38 عاماً، تخطط وتستعد للزواج في آب المقبل، تلقت الأسبوع الفائت هدية عرس عبارة عن حذاء، لكنها لاحظت شيئاً غريباً على نعل الحذاء من الأسفل.

وبعدما تمعنت في الكتابة المنقوش على حذاء الزفاف، أجهشت إيما في البكاء وانعقد لسانها، بعدما اتضح أن الكتابة ما هي إلا رسالة تهنئة سرية من والدتها الراحلة، قبل عام تقريباً.

وقالت إيما إن والدتها كانت أصيبت بمرض السرطان بعد خطبتها بفترة بسيطة، مشيرةً إلى أنها كانت تأمل أن تتمكن والدتها من البقاء على قيد الحياة، إلى ما بعد إتمام الزواج من صديقها "ريتشارد"، لكن الموت عاجلها في العام 2017.

وأوضحت إيما أن ترتيبات الزواج كانت صعبة من دون وجود الأم، وأنها كثيراً ما كانت تنخرط في نوبات بكاء، مضيفة أن الحذاء الهدية وصلها بواسطة البريد، وأبلغها ساعي البريد أن والدتها كانت رتبت كل شيء بخصوص الهدية وأنها دفعت مقابلها أيضاً.

وقالت إنَّ الرسالة المنقوشة على نعل حذاء العرس من والدتها كانت عبارة تهنئة وجاء فيها "أردت أن تحظي بهدية مني بمناسبة زفافك، وهذا الحذاء هو هديتي لك.. آمل أن تحظي بيوم ساحر.. الكثير الكثير من الحب والقبلات.. أمك".

وأكدت إيما، وهي من منطقة "كيبورث بوشامب" في "ليسترشاير" في إنجلترا، أنه لم يكن لديها أي فكرة عن الأمر، وكذلك الحال مع خطيبها "ريتشارد"، وأن الأمر شكل صدمة قوية لها.

وأوضحت أنها بعد استلام البريد، رأت حذاء في الحزمة البريدية، وقبل أن تضعه في قدمها، شاهدت كتابة على زوجي الحذاء لكنها في البداية لم تنظر إلى هذه الكتابة، مشيرةً إلى أنها قرأت الرسالة لاحقاً، وعندما علمت أنها رسالة والدتها السرية لها في يوم زفافها "كاد نفسي ينقطع ولم أكن قادرة على الكلام".

ونشرت إيما صورة للحذاء على حسابها في فيسبوك، وفي وقت لاحق قالت صاحبة محل الأحذية "لايس آند لوف"، أماندا ويز: "إنه لمن الرائع أن تشارك في هدية عاطفية، لقد كان أكثر حذاء عاطفي قمت بتفصيله في حياتي".

وكانت والدة إيما اتصلت بأماندا قبل وافتها بأسابيع، وطلبت من صاحبة محل الأحذية أن تضع رسالتها السرية على الحذاء المخصص لزفاف إيما، على أن ترسله لها بواسطة البريد في وقت لاحق.