شاهد .. مسلح يقتل 40 مسلم داخل مسجد في نيوزيلندا ويوثق المذبحة - موسوعه

شاهد .. مسلح يقتل 40 مسلم داخل مسجد في نيوزيلندا ويوثق المذبحة

اشترك الان في خدمة موسوعة للواتساب ليصلك جميع الاحداث اليوميه بالفيديو والصور .. للأشتراك اضغط هنا ومن ثم قم بحفظ الرقم وارسل كلمة اشتراك

مشرفي مجموعات الواتساب يمكنك اضافة رقم 96550342579 الى مجموعتك لتصلك اخبار الموسوعة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

  • منذ ساعتين
  • لا توجد تعليقات

قُتل 40 شخصاً وأصيب أكثر من 20 بجروح خطيرة بإطلاق نار استهدف مسجدين خلال صلاة الجمعة، في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، وفق رئيسة الوزراء، جاسيندا أرديرن.

وأكدت أردين أن الشرطة ألقت القبض على أربعة (3 رجال وامرأة) لهم آراء متطرفة، لكنهم لم يكونوا على أي قائمة من قوائم المراقبة، مضيفة أنه تقرر رفع درجة التهديد الأمني لأعلى مستوى.

وقالت: “رفعنا مستوى الإنذار من متدن إلى عال (…) وعززنا رد وكالاتنا على الحدود وفي المطارات”، مؤكدة: “لدينا مستوى رد مشدد على جميع المستويات”.

وقال المفوض، مايك بوش، إن القتلى سقطوا “على حد علمنا في موقعين، في مسجد بشارع دينز وفي مسجد آخر بشارع لينوود”. ولم يتأكد المحققون من عدد مُطلقي النار.

كما لفت بوش إلى أن الجيش فكك عبوات ناسفة عثر عليها في مركبات المشتبه فيهم ، وأضاف أن الشرطة تطلب في يوم الصلاة هذا، من جميع المسلمين تجنب التوجه إلى المساجد “في كل أنحاء نيوزيلندا”.

وتابع: “ندعو الجميع في وسط كرايست تشيرش إلى عدم النزول إلى الشارع، والإبلاغ عن أي تصرف مشبوه”.

وطوقت قوات الأمن مساحة كبيرة من المدينة. وقالت الشرطة في بيان إنها “تستجيب بكامل قدرتها” مع ما يحدث، “لكن المخاطر ما زالت مرتفعة للغاية”.

وأثناء إطلاق النار، كان مسجد النور في شارع دينز يعج بالمصلين، بمن فيهم أعضاء فريق بنغلاديش الوطني للكريكيت، الذين لم يصابوا بأذى.

وقال أحد الشهود لموقع “ستاف.كو.إن زي” الإخباري إنه كان يصلي في المسجد عندما سمع إطلاق نار. وأثناء فراره، رأى زوجته ميتة أمام المسجد.

إرهابي #استرالي يقوم بمذبحة على الهواء مباشرة في حق ثلة مؤمنة من المسلمين والمسلمات المصلين في #نيوزيلندا
يقتل على إثرها 30 مدنيا مسلما بريئا كل ذنبه أنه قال"ربي الله"#الإرهاب الفاشي المتمثل في #الإسلاموفوبيا
حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من برّر لهم وهوّن من إجرامهم
👇 pic.twitter.com/IFgdJJhhuD

— احسان الفقيه (@EHSANFAKEEH) March 15, 2019