تزامناً مع الذكرى الـ 61 لترميم “الكعبة” المُشرّفة.. صورة: الملك فيصل يشارك في الأعمال بيديه - موسوعه

تزامناً مع الذكرى الـ 61 لترميم “الكعبة” المُشرّفة.. صورة: الملك فيصل يشارك في الأعمال بيديه

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

  • منذ ساعة واحدة
  • لا توجد تعليقات

تحل الذكرى الـ61، لترميم الكعبة المشرفة في عهد الملك سعود بن عبدالعزيز، والذي جرى الانتهاء منه بتاريخ 1958/3/2، بمشاركة الملك فيصل بن عبدالعزيز، والذي كان وليًا للعهد وقتها.

وذكرت “دارة الملك عبدالعزيز” على حسابها في “تويتر”، أن الملك “فيصل” بن عبدالعزيز شارك في الترميم وكان وقتها وليًا للعهد، مرفقة تغريدتها بصورة للملك فيصل يشارك بيديه في أعمال الترميم.

وكان الملك سعود قد أمر عام 1957 بتشكيل هيئة علمية وهندسية للنظر في عملية ترميم الكعبة المشرفة بأكملهاتحت إشراف الملك فيصل، بعد أن أصاب التلف سقفها.

وشملت أعمال الترميم -وفق ما قررته اللجنة- رفع وتجديد السقف الأعلى للكعبة، وتجديد سقفها الداخلي، وترميم الجدران الأصلية للكعبة ترميمًا جيدًا، وإصلاح الرخام المحيط به من باطنها.