بالفيديو.. والد الطفلة رفال: التشخيصات غير المسؤولة قادتنا إلى بتر إصبع ابنتي - موسوعه

بالفيديو.. والد الطفلة رفال: التشخيصات غير المسؤولة قادتنا إلى بتر إصبع ابنتي

1-اشترك الان في خدمة موسوعة للواتساب ليصلك جميع الاحداث اليوميه بالفيديو والصور .. للأشتراك احفظ هذا الرقم لديك +96566750498 او اضغط هنا ومن ثم قم بحفظ الرقم وارسل كلمة اشتراك

2-مشرفي مجموعات الواتساب يمكنك اضافة رقم +96550342579 الى مجموعتك لتصلك اخبار الموسوعة

3-اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

بالفيديو.. والد الطفلة رفال: التشخيصات غير المسؤولة قادتنا إلى بتر إصبع ابنتيمقاطع فيديو 0

Advertisement

أكد والد الطفلة ”رفال”، أن سلسلة التشخيصات غير المسؤولة من أطباء 3 مستشفيات حكومية مختلفة، قادتنا إلى مصير مؤلم، يحتم ببتر إصبع ابنتي الصغيرة. وأوضح الأب، خلال استضافته في برنامج ”يا هلا” الذي يذاع على قناة روتانا خليجية، أنه ذهب لمجمع خالد الطبي قاله أن هناك تشخيص خاطيء، ثم ثاني يوم وجد أن إصبعها ليس في وضعه الطبيعي ذهب لمستشفى الجدعاني قالوا أن هذا كسر، ومجمع خالد الطبي قاله هناك التهاب في الجرح. وأضاف: ”أخذت المضاد وليس هناك تحسن، فذهبت لمستشفى الملك فهد، وعندما شاهدوا الأشعة قالوا هذا فيه كسر، وقاله لوالدتها أحضرِ غدًا، وعندما ذهبت قالوا هذا التهاب بسيط وكسر راجعينا بعد ثلاث أسابيع.”

وتابع: ” ثم شاهدت إصبعها خفيف ومسود جدًا، فذهبنا للجدعاني، ثم الملك فهد وجلسنا حوالي 12 ساعة لم نحصل على شيء، ثم الساعة 8 بليل قال الدكتور قال هحولكم على مستشفى الملك عبدالعزيز، وعندما ذهبنا، وقالت الدكتورة بعد ساعات إن لم أحد يخبرها بوجودها، وإنهم يجب أن يأتوا يوم الأحد ليأخذوا موعد يوم الاثنين لأن أصبع البنت يجب بتره.” واستطرد: ” ثم ذهبنا لمركز العرفان، والآن نتابع مع السعودي الألماني، ومستشفى الجدعاني قالت أن مجمع خالد الطبي قال إن هناك تشخيص خاطيء من أنه قال إن هناك كدمة، والغلط كان من التشخيصات كلها من الجدعاني ومجمع خالد الطبي ومستشفى الملك فهد ومستشفى الملك عبدالعزيز. ” واختتم: ” رفعت قضية على كل هذه المستشفيات، وذهبت اليوم لمستشفى الملك عبدالعزيز للحصول على تقرير ولكنهم رفضوا، ومن حقي أن أخذ تقرير بنتي، وأطالب بالتحقيق في هذه الحالة، ووكلت محامي. ”

#فيديو
والد الطفلة "رفال" لـ #برنامج_ياهلا:
سلسلة اللتشخيصات الغير مسؤولة من أطباء 3 مستشفيات حكومية مختلفة، قادتنا إلى مصير مؤلم، يحتم ببتر إصبع ابنتي الصغيرة! pic.twitter.com/x2gHSeBQRP

— برنامج ياهلا (@YaHalaShow) February 11, 2019

0 شارك