الدب القطبي يشيع أجواء من الرعب في منطقة شمال روسيا - موسوعه

الدب القطبي يشيع أجواء من الرعب في منطقة شمال روسيا

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

الدب القطبي يشيع أجواء من الرعب في منطقة شمال روسيا الأحد 10 شباط 2019

أعلنت منطقة روسية، تقع في الدائرة القطبية، حالة الطوارئ بعد تعرضها للغزو من قبل الدببة القطبية، فأشاعت أجواء من الرعب وسط السكان، وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

فقد هاجم 52 دبا قطبيا أرخبيل جزر نوفايا زمليا الروسية ولاحقت سكانها البالغ عددهم قرابة 3 آلاف نسمة واقتحمت منازل بعضهم، وقد حذّر مسؤولون روس من أن المنطقة تتعرض لما وصفته "هجوما واسع النطاق" من قبل الدببة، مشيرة إلى أنها اجتاحت بالفعل مستوطنة "بيلوشيا غوبا" الكبيرة، وكان سلوكها "عدائيا للغاية". وقال نائب رئيس الإدارة المحلية في المنطقة ألكساندر ميناييف إن السكان خائفون ويخشون الخروج من منازلهم بسبب غزو الدببة القطبية، وأصبحت الحياة اليومية في المنطقة مضطربة ومربكة. وأشار الى أن الآباء يخشون الخروج وترك أبنائهم يذهبون إلى المدارس ودور الحضانة وحدهم، مشيرا إلى السلوك العدائي للدببة ومحاولاتها اقتحام المنازل والمكاتب الإدارية وغيرها في المستوطنة البشرية.

وأوضح مسؤول آخر أن هناك ما لا يقل عن 10 دببة داخل البلدة بالإضافة إلى دببة أخرى في الثكنة العسكرية، وهي "تطارد السكان بكل ما تعنيه الكلمة من معنى".

وطالب المسؤولون في البلدة من الجهات المعنية في موسكو السماح لهم بإطلاق النار على الدببة، لكن تم رفض طلبهم من قبل المسؤولين عن حماية الطبيعة. فيما تمّ إرسال فريق من الخبراء لتقديم النصح والإرشاد للسكان حول كيفية التعامل مع "الغزو الخارجي"، مع العلم أنه توجد قاعدة جوية وأخرى للدفاع الجوي في المنطقة، كما أن المنطقة كانت منطقة تجارب نووية إبان الاتحاد السوفيتي.

الجدير بالذكر أن التغير المناخي وارتفاع حرارة الأرض تسبب بتغيير في سلوك الدب القطبي، إذ لم تعد الحيوانات التي تشكل غذاءه متوافرة كما كانت عليه سابقا، الأمر الذي أدى إلى تحول في أنماط سلوكها، ومهاجمتها التجمعات السكانية بحثا عن غذاء.