أول تعليق لـ ” المسند” على تشكيك الباحث الكويتي في التاريخ الميلادي : عام 2019 خطأ وهذ التاريخ الصحيح ! - موسوعه

أول تعليق لـ ” المسند” على تشكيك الباحث الكويتي في التاريخ الميلادي : عام 2019 خطأ وهذ التاريخ الصحيح !

1-اشترك الان في خدمة موسوعة للواتساب ليصلك جميع الاحداث اليوميه بالفيديو والصور .. للأشتراك احفظ هذا الرقم لديك +96566750498 او اضغط هنا ومن ثم قم بحفظ الرقم وارسل كلمة اشتراك

2-مشرفي مجموعات الواتساب يمكنك اضافة رقم +96550342579 الى مجموعتك لتصلك اخبار الموسوعة

3-اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

  • منذ 1 ساعة
  • لا توجد تعليقات

علق أستاذ المناخ بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم مؤسس ورئيس لجنة تسمية الحالات المناخية (تسميات) الدكتور عبدالله المسند، على ما ذكره الباحث الكويتي المختص في الفلك الدكتور صالح العجيري،بشأن وجود خطأ مقداره 4 سنين بالنقص في التقويم الميلادي، وأننا الآن مثلا في سنة 2023 وليس 2019.

ما ذُكر صحيح ومشهور
وقال ” المسند” خلال تغريدة نشرها على ” تويتر”: أقول ما ذُكر صحيح، ومشهور ومتواتر لدى المؤقتين والفلكيين والحاسبين”. وتابع: “التقويم الميلادي الذي يعتمده الناس متأخر في الحساب 4 سنوات بالتمام والكمال ونحن الآن في عام 2023”.

العبث في التاريخ الميلادي
وأضاف: العبث في التاريخ الميلادي مر في مراحل، وهو تاريخ سقيم من حيث تحديد ميلاد المسيح عليه السلام، إذ لا يعلم أحد على وجه التحديد لا من المسلمين ولا حتى من المسيحيين متى ولد المسيح؟ وفي أي يوم؟ وفي أي فصل؟ وفي التقويم الميلادي عبث في عدد أيام الشهر (28، 29، 30، 31 يوماً)!!.

10 أيام في التاريخ الميلادي محذوفة
وأردف : ” ومنها أن هناك 10 أيام في التاريخ الميلادي محذوفة جراء تصحيح طرأ عليه في القرن الـ 16!!، وطوامة كثيرة لمن اطلع على تاريخه، والتغريدة لا تتحمل سردها وشرحها، فابحث عنها في مظانها”.

التعديلات الحسابية
وأضاف: ” نحن الآن في يوم الأربعاء 27 يناير 2023م وذلك قبل التعديلات الحسابية التي طرأت على التقويم الميلادي ولكن التاريخ اليوم 6 فبراير 2019 بعد التصحيح والتعديل. وهذا لا يعني بالضرورة أن التاريخ الشمسي لا يصلح العمل به حسابيا، فالخالق منّ به علينا وبالقمري فقال (الشمس والقمر بحسبان)”.