تقرير سري يكشف حقيقة الرسائل بين ولي العهد ومستشاره وعلاقتها بـ خاشقجي - موسوعه

تقرير سري يكشف حقيقة الرسائل بين ولي العهد ومستشاره وعلاقتها بـ خاشقجي

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

  • منذ 2 ساعتين
  • لا توجد تعليقات

كشفت صحيفة ” وول ستريت جورنال ” الأمريكية، أن فحوى الاتصالات الهاتفية بين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، والمستشار السابق في الديوان الملكي سعود القحطاني، لم تتطرق إلى مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

يذكر أن هذه الرسائل هي محل التشكيك ومبعث الاتهام في الإعلام الغربي، إذ أكد التقرير الأمني الأمريكي، الذي راجعته الصحيفة الأمريكية على أن الرسائل المتبادلة بين ولي العهد والمستشار السابق، التي استشهدت بها وكالة المخابرات المركزية، لم تتطرق للصحفي خاشقجي.

وأكدت الصحيفة في التقرير السري الذي تم إعداده للنائب العام السعودي من قبل ” كرول ” ، وهي شركة تحقيقات أمنية أميركية بارزة، أن رسائل الـ ” واتساب ” المتبادلة بين الأمير محمد بن سلمان والمستشار السابق في الثاني من شهر أكتوبر، وهو اليوم الذي قُتل فيه خاشقجي، لم يكن لها علاقة بالصحفي أو بمقتله.

يشار إلى أن أحد الأدلة التي نُسبت إلى تقرير تقييم لوكالة المخابرات الأمرريكية عالي السرية هو وجود نفس الرسائل التي فحصتها الشركة الأمنية، فيما اعترف مسؤولو المخابرات في التقرير، بأنهم كانوا على علم بالاتصالات، لكن ” لم نعرف محتوى الاتصالات “.

وكان المحققين الأمنيين الأمريكيين قد كشفوا عن 11 رسالة أُرسلت من قبل الأمير محمد بن سلمان إلى مستشاره السابق في الثاني من شهر أكتوبر، والتي ورد ذكرها في تقييم وكالة المخابرات المركزية، بالإضافة إلى 15 رسالة أرسلها إلى الأمير محمد بن سلمان في ذلك اليوم.

وقالت شركة ” كرول ” في تقرير لها إن الرسائل لم تتضمن “إشارات واضحة أو يمكن تحديدها عن جمال خاشقجي”.

وأضافت ” كرول ” : ” لم يكتشف المحققون الأمنيون الأمريكيون أي مؤشرات تشير إلى وجود تلاعب بالبيانات التي تم تحليلها أو حذفها أو تغييرها “.

يذكر أن المدعي العام في المملكة، كان قد استعان بشركة أمريكية معروفة في مجال التحقيقات الأمنية، ” كرول ” ، وكلفها بفحص مراسلات الـ ” واتساب ” التي سبق التطرق إليها في الصحافة.