كيف يولد الإنسان - موسوعه

كيف يولد الإنسان

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

ذات صلة أهمية وضرورة الفيتامينات قبل الولادة الولادة الطبيعية اسهل ام القيصرية الولادة الطبيعية متلازمة التعب بعد الولادة و كيفية التعامل معها

تعتبر ولادة الإنسان من أصعب المراحل التي تمر بها أي امرأة في العالم، فإن ألم الولادة هو ثاني أشد ألم بعد الحريق، وهو يعادل ألم تكسير 20 عظمة من جسم الإنسان، وسوف نوضح لكم كيفية ولادة الإنسان.

مراحل الولادة

الولادة هي تجربة خاصة وفريدة من نوعها، وتختلف الولادة من امرأة إلى أخرى، كذلك تختلف كل ولادة لدى نفس السيدة، وتمر الولادة بعدة مراحل؛ فهي تنقسم إلى ثلاثة مراحل وهما كالتالي:

المرحلة الأولى للولادة

المرحلة الأولى من الولادة تبدأ مع نزول المخاض، وتعتبر هذه المرحلة من أطول مراحل الولادة، وهي تشتمل على ثلاثة مراحل في هذه المرحلة وهما

– المرحلة التي تبدأ من أول نزول المخاض للقيام بتوسيع عنق الرحم حتى يصل إلى 3 سم.

– المرحلة النشطة من المخاض؛ وهي المرحلة التي يصل فيها وسع الرحم إلى 7 سم.

– المرحلة الانتقالية، وهي المرحلة التي تبدأ منذ وقت توسع الرحم إلى 7 سم ليصل على 10 سم.

وكل مرحلة من هذه المراحل تتميز بتحديات جسمية هائلة وألم قوي جدا تشعر به الأم الحامل.

المرحلة المبكرة من الولادة

تمتد هذه المرحلة لفترة تصل إلى 8-12 ساعة، وتستمر الانقباضات في هذه الفترة من وقت إلى آخر، يكون الوقت بين كل نبضة والأخرى حوالي (30-45 ) ثانية، ويكون فترة الانقباض ما بين كل قبضة والأخرى تكون من 5- 30 دقيقة.

تكون التقلصات في هذه المرحلة غير منتظمة، وتكون خفيفة في الغالب، وتزاد قوة لكما تقاربت المدة ما بين كل قبضة والقبضة الأخرى.

يصاحب هذه الانقباضات ألم قوي في أسفل الظهر، وانقباضات تشبه الانقباضات الخاصة بالحيض، وقد ينزل السائل الأمينوسي في هذه المرحلة، وهذا يحدث في أي وقت من بداية وقت المخاض، وعند الدخول في هذه المرحلة يجب التوجه على الفور للمستشفى للولادة.

المرحلة النشطة

هذه المرحلة تستمر فيها الانقباض من فترة تصل إلى 45 ثانية إلى دقيقة، وهي تكون ما بين 3-5 دقائق على الأكثر، وفي هذه المرحلة تكون المرأة بالفعل في المستشفى وتستعد للدخول إلى الولادة.

يجب على المرأة في هذه المرحلة القيام بعمل تمارين التنفس، ومحاولة المشين كما تغير المرأة وضعيتها في هذه المرحلة لمحاولة تخفيف الألم، وينصح بأخذ حمام دافئ قبل التوجه إلى المستشفى.

المرحلة الانتقالية

تستمر المرحلة الانتقالية من 30 دقيقة إلى ساعتين تقريبا، وفي هذه المرحلة يتسع عنق الرحم من 8 سم إلى 10 سم، وتحدث تقلصات شديدة جدا في هذه المرحلة تمتد لتصل إلى 90 ثانية في كل تقلص.

تتميز الانقباضات في هذه المرحلة أنها طويلة جدا وقوية ومؤلمة، وهي من أصعب مراحل الولادة، ولكنها لا تستمر الكثير من الوقت، وتشعر المرأة بالهبات الساخنة، أو القشعريرة، الغثيان، القيء، الغازات.

المرحلة الثانية من الولادة

تسمى هذه المرحلة مرحلة الدفع لخروج الجنين، وهي المرحلة التي يتمدد فيها عنق الرحم بشكل كامل، ويصل إلى 10 سم، وتستمر هذه المرحلة إلى أن ينزل الجنين من رحم الأم.

تمتد هذه المرحلة من ساعتين إلى أكثر، وتختلف الانقباضات في هذه المرحلة حتى تصل إلى 5 دقائق بين كل انقباض والآخر.

تشعر المرأة في هذه المرحلة في الرغبة في طرد ودفع الجنين، ويجب على المرأة في هذه المرحلة الراحة التامة أثناء عملية دفع الجنين.

هناك بعض الجلسات والأوضاع التي قد تساعد المرأة في دفع الجنين، مثل وضع القرفصاء، أو الاستلقاء على اليدين والركبتين، أو رفع الساق إلى أعلى.

يقوم الطبيب بعمل شق صغير في المهبل ليساعده على الاتساع لنزول الجنين، ويكون هذا الشق ما بين فتحة المهبل وفتحة الشرج، وهذا الشق يساعد على خروج الجنين، ويحمي المرأة من تهتك جدار المهبل.

عند نزول الجنين من بطن الأم يكون رأس الجنين في الأسفل، لمنع دخول السائل الأمينوسي والمخاط والدم إلى الرئتين والأنف.

المرحلة الثالثة من الولادة

هذه هي المرحلة الأخيرة من الولادة، ويتم فيها انفصال المشيمة عن جدار الرحم، وخروج المشيمة عبر المهبل.

تعتبر هذه المرحلة من أقصر المراحل، وهي تستمر لمدة 20 دقيقة، وتشعر فيها المرأة بالانقباضات بشكل أقل، ويبدأ الطبيب في خياطة المهبل لو كان هناك بعض التمزقات.

المراجع:

  • Where was the first man in the world born?
  • MAN IS BORN FREE BUT EVERYWHERE HE IS IN CHAINS