ما هو فيروس الروتا - موسوعه

ما هو فيروس الروتا

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

ذات صلة خطورة إصابة الطفل بفيروس الروتا

فيروس الروتا هو أحد الفيروسات التي تصيب الأطفال بشكل خاص، وهذا الفيروس يؤدي إلى وجود الإسهال لدى الأطفال وخاصة الأطفال الرضع، ولهذا سوف نوضح لكم تفاصيل أكثر حول فيروس الروتا، وأعراضه، وأسبابه، وطرق انتشاره حتى نحمي أطفالنا من الإصابة بهذا الفيروس.

فيروس الروتا

فيروس الروتا هو أحد الفيروسات التي تصيب الأطفال الرضع كما أشرنا بشكل أوسع، وهو من الفيروسات سريعة العدوى وسهلة في الانتشار، وقد تصل العدوى إلى الكبار أيضا، لكن الأعراض في الغالب تكون أخطر لو أصيب به الأطفال الرضع.

يؤدي هذا الفيروس إلى إصابة الطفل بالإسهال والجفاف الشديد، وقد يؤدي الأمر إلى وفاة الطفل لو لم يتم العلاج منه.

أعراض فيروس الروتا

تظهر بعض الأعراض على الطفل المصاب بهذا الفيروس ومن هذه الأعراض ما يلي:

– الإصابة بالحمى.

– خروج براز أسود أو مائي.

– خروج الدم أو القيح مع البراز أو البول.

– يعاني الطفل من مغص شديد في البطن.

– الإصابة بالجفاف نتيجة الإسهال المتكرر.

– التهيج في المعدة.

– القيء المستمر.

قد يستمر الإسهال لدى الطفل المصاب أكثر من أسبوع، وهذا يمثل خطر على حياة الجنين لو لم يتم العلاج، لأنه قد يعرض الطفل للجفاف.

وقد تظهر بعض الأعراض على الأخرى على الطفل التي تؤكد إصابته بالجفاف منها:

– وجود برودة وجفاف في الجلد.

– الشعور بالخمول المستمر.

– انعدام الدموع عند البكاء.

– تغور العينين.

– العطش الشديد والمستمر لدى الطفل.

– الشعور بالدوار عند الوقوف.

طرق انتشار فيروس الروتا

ينتشر هذا الفيروس لو لم يتم غسل اليدين جيدا بعد القيام بتغيير حفاضة الطفل، أو استخدام الطفل للمرحاض.

يجب أن يتم تغيير حفاضة الطفل على الفور بعد التبرز لعدم انتشار الفيروس، كذلك يجب الاهتمام بغسل يد الطفل، والألعاب التي يقوم بمسكها أول بأول للحد من انتشار الفيروس.

أن فيروس الروتا من الفيروسات التي قد تبقى لفترات طويلة تمد إلى أسابيع، لهذا يجب القيام بعمل تعقيم للأسطح بشكل مستمر لعدة أيام، لأن الفيروس يكون معدي جدا في فترة النقاهة لدى الطفل.

هذا الفيروس يوجد منه عدة سلالات مختلفة، وهذا الأمر يؤدي إلى إصابة الشخص البالغ أو الطفل بهذا الفيروس عدة مرات، حتى لو أخذ اللقاح الواقي من هذا الفيروس.

لقاح فيروس الروتا

هناك أكثر من نوع لفيروس الروتا، فهناك نع يتم إعطاءه للطفل الرضيع وهو في عمل شهر ونصف إلى ستة أشهر، ولقاح آخر يعطي عن طريق الفم.

ولا يوجد لقاح للأشخاص البالغين، بل كل ما يجب الاهتمام به هو إعطاء اللقاح للطفل الرضيع، وعلى الرغم من أن هذا اللقاح يقي الطفل بنسبة كبيرة من هذا الفيروس، إلا أن بعض الأطفال تصاب بالفيروس بالرغم من أخذ هذا اللقاح.

قد تظهر بعض الآثار الجانبية على الطفل بعد تعاطي اللقاح مثل؛ الحمي، الانزعاج، التهيج.

تشخيص فيروس الروتا

يمكن القيام بعمل تشخيص لهذا الفيروس من خلال تحليل عينة من براز الشخص المصاب، أو من خلال عمل اختبار المقياس الامتصاصي للإنزيم.

يحدد الطبيب المعالج المختص طريقة التشخيص عند وجود بعض العلامات على الطفل منها:

– خروج دم أو مخاط في البراز.

– عدم زوال الأعراض لأكثر من أسبوع.

– امتلاك الشخص جهاز مناعي ضعيف، بسبب الإصابة بالسرطان، أو الإيدز.

– في حالة سفر الشخص المصاب إلى أحد البلدان.

علاج فيروس الروتا

إلى الآن لا يوجد علاج محدد يستطيع علاج فيروس الروتا، لأن في الغالب هذا الفيروس ينهي من تلقاء نفسه في فترة لا تتجاوز الأسبوع.

لكن أثناء تواجد هذا الفيروس يجب إعطاء الطفل الكثير من السوائل، والعصائر لتعويض كمية الماء المفقودة وكذلك حتى لا يصاب الطفل بالجفاف.

قد يحتاج الطفل إلى إعطاء محلول معالجة الجفاف، ولو استدعي الأمر قد يتلقى الطفل العلاج في المستشفى لحين انتهاء دورة هذا الفيروس في الجسم.