نظام غذائي بعد عملية استئصال القولون - موسوعه

نظام غذائي بعد عملية استئصال القولون

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

عند إجراء جراحة استئصال القولون ، فسيكون هناك حاجة لتناول أطعمة أسهل في الهضم ، كذلك قد تساعد بعض الأطعمة في تخفيف الأعراض ، في حين أن البعض الآخر قد يعقدها ، ومن خلال معرفة الفرق يمكن أن يساعد ذلك على تسريع الشفاء .

التغذية بعد الجراحة

في أول يومين إلى ثلاثة أيام بعد استئصال القولون ، سوف تتلقى على الأرجح السوائل الوريدية فقط لإعطاء وقت للقولون لكي يشفى ، بعد ذلك ستنتقل إلى نظام غذائي من السوائل فقط مثل المرق ، وعصائر الفاكهة ، والمشروبات الغازية ، والجيلاتين .

عندما تصبح جاهزًا للبدء بتناول الطعام الصلب مرة أخرى ، ستكون الأطعمة الأولى التي تتناولها سهلة الهضم مثل الخبز المحمص ودقيق الشوفان .

أطعمة يمكن تناولها

تشمل بعض الأعراض الشائعة التي قد تواجهها بعد استئصال القولون الإسهال والجفاف والغازات ، ويمكن أن تحدث هذه الأعراض لأن القولون الخاص بك لم يستأنف عمله الطبيعي بعد ، حيث أحد الأشياء التي يفعلها القولون هو امتصاص السوائل ، وإذا لم يتم ذلك بشكل صحيح ، فقد تصاب بالإسهال والجفاف ، والأطعمة التي يسهل هضمها ويمكن أن تساعد في الحد من الإسهال تشمل :

– عصير التفاح .
– الموز والكمثرى والخوخ والبطيخ .
– الأرز الأبيض المسلوق .
– الشمندر المطبوخ والسبانخ .
– خبز أبيض أو خبز محمص .
– كريمة الأرز أو كريمة القمح .
– الحبوب منخفضة السكر ، وتجنب الحبوب عالية الألياف مثل نخالة القمح .

– المعكرونة .
– زبدة الفول السوداني .
– البطاطا .
– الكعك المملح والجاف .
– زبادي .
– ومن الأطعمة الأخرى التي يمكن الحصول عليها بسهولة :
البيض والسمك المطبوخ أو اللحم الطري والجبن المعتدل والفواكه المطبوخة الطازجة أو الخضار والحلوى الشحمية والشربات والآيس كريم .

أطعمة يجب منعها

بما أنك لا تزال تتعافى ، فمن الأفضل تجنب الأطعمة التي قد تحمل مخاطر العدوى ، مثل الجبن الطري غير المبستر أو اللحم غير المطبوخ جيداً أو الأسماك غير المطبوخة ، وتأكد من غسل أي ثمار أو خضار جيدا ، فأنت لن تصبح معرض للعدوى فقط ، بل أيضًا ستكون معرض لخطر التسمم الغذائي بعد فترة قصيرة من استئصال القولون .

إذا كان لديك غثيان أو قيء أو إسهال عند عودتك إلى المنزل بعد استئصال القولون ، اتصل بالطبيب على الفور ، والقيء العنيف على وجه الخصوص يمكن أن يؤدي إلى فتق جراحي ، وهو حالة شائعة قد تحدث بعد جراحة استئصال القولون .

أطعمة يجب الحد منها

ستتمكن من العودة إلى نظامك الغذائي المعتاد بعد الجراحة ، ولكنك قد تجد أن بعض الأطعمة التي اعتدت على تناولها يصعب هضمها ، لذلك من الأفضل تجنب هذه الأطعمة في ذلك الوقت ، ومع مرور الوقت سوف يتكيف جسمك على الطعام .

إذا كنت غير متأكد من تأثير طعام معين على القولون الخاص بك ، فابدأ بتناول كميات قليله منه ، ثم إضافة المزيد منه مع كل وجبة ، حيث إن تناول مجموعة صغيرة من الأطعمة يجعل من السهل تحديد أي طعام منهم يزيد من سوء الأعراض لديك .

من الأفضل بشكل عام تناول وجبات صغيرة كل ثلاث ساعات أو أكثر بدلاً من إرهاق الجهاز الهضمي الخاص بك بوجبة واحدة كبيرة ، فإن ذلك يعزز من عملية الهضم ويساعد على تقليل الإمساك أو الإسهال ، ومن بين الأطعمة التي قد تحتاج إلى الحد منها حتى يتكيف جسمك مع استئصال القولون :

– الخضروات الخام ، ولا سيما الخضراوات التي تسبب الغازات مثل البروكلي و القرنبيط والفجل .
– خضروات أخرى أقل قابلية للهضم مثل الكرفس والذرة والفطر والبصل .
– قشور الفاكهة وخاصة الفواكه الحمضية .
– الفواكه المجففة مثل الزبيب والتمر .
– منتجات الألبان .
– طعام عالي الألياف مثل حبوب نخالة القمح والخبز .
– الفاصوليا والبازلاء والعدس .

– المكسرات والبذور .
– الفشار .
– الأرز البني والأرز البري .
– الكعك والفطائر والحلويات المخبوزة .
– الطعام عالي الدهون والمقلي .
– المشروبات الساخنة .
– الكافيين ، بما في ذلك القهوة والشوكولاتة .
– الطعام الحار جدًا .
– عرق السوس .
– عصير البرقوق .

نصائح أخرى للنظام الغذائي

بالإضافة إلى تناول الأطعمة المناسبة ، تأكد من شرب الكثير من الماء (ىمن 8 إلى 10 أكواب في اليوم ) لمساعدة جسمك على هضم الطعام والقضاء على الفضلات ،كذلك إن مضغ الطعام جيدًا أمر مهم بعد استئصال القولون ، خاصة مع اللحوم أو الأطعمة الكبيرة التي قد تسبب انسداد إذا لم تتفكك قبل البلع .

المراجع:

  • What to Eat After Colectomy Surgery