شاهد: في منطقة خاضعة لسيطرة تركيا.. قتل شابة سورية أمام الكاميرا - موسوعه

شاهد: في منطقة خاضعة لسيطرة تركيا.. قتل شابة سورية أمام الكاميرا

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

شاهد: في منطقة خاضعة لسيطرة تركيا.. قتل شابة سورية أمام الكاميرامقاطع فيديو 0

شهدت منطقة جرابلس السورية التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة الموالية لتركيا، جريمة إنسانية اختار المجرمون أنفسهم أن يوثقوها، عبر فيديو تم نشره على وسائل التواصل الاجتماعي.

وحسب ما قالت مواقع سورية معارضة وموالية على حد سواء، فإن المجرم ينتمي إلى فصيل من الجيش السوري الحر المدعوم من أنقرة، والضحية ليست إلا شقيقته التي دفعت ثمن الجهل والإرهاب.
ويظهر في الفيديو المروع مقتطفات منه بعد حذف اللقطات العنيفة، شابا يحمل سلاحا رشاشا يدعى، وفق ما يقول المصور، بشار بسيس.
ويوجه المسلح بندقيته الآلية باتجاه مراهقة مكبلة يبدو عليها الرعب، يقول أيضا مصور الفيديو شريك القاتل في جريمته، إنها تدعو رشا بسيس، قبل أن يحثه على ارتكاب الجريمة المروعة.
ويسمع في الفيديو المصور وهو يقول للمسلح “غسل عارك يا بشار”، الذي سارع إلى إطلاق نيران حقده على الفتاة المغلوبة على أمرها، في مشهد يختصر الانحدار التي وصلت إليه هذه المناطق.
وتنتشر القوات التركية في مناطق واسعة في شمال سوريا، بينها جرابلس، وتديرها مع شركائها من الفصائل المسلحة، وسط تصاعد الفوضى وتزايد الانتهاكات وغياب القانون.
وفي الفيديو المروع، لم يكتف القاتل بإفراغ خزان رصاص واحد في جسد شقيقته بل انصاع لأوامر المصور الذي قال له إنها لم تمت بعد، بل عاد ليطلق على جسدها وابلا من الرصاص.
وفي حين تضاربت المعلومات عن سبب إقدام المسلح على قتل شقيقته بين مواقع تقول إن الفتاة كانت على علاقة بضابط تركي، وأخرى تشير إلى أنها تعرضت للاغتصاب من قبل جنود أتراك، فإن الثابت الوحيد يؤكد أن الفتاة دفعت ثمن الجهل والفوضى.
فالفوضى الناجمة عن انتشار الفصائل المسلحة تحت الراية التركية، لم تمنح الفتاة فرصة الدفاع عن نفسها أمام الاتهامات، في حين سمحت للمسلح بقتل شقيقته والتباهي بجريمته عبر الفيديو.

0 شارك