الفرق بين ” السعال التحسسي ” والانواع الاخرى من السعال - موسوعه

الفرق بين ” السعال التحسسي ” والانواع الاخرى من السعال

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

يبدأ السعال عندما يصبح جزء من ممر التنفس ملتهبًا أو متهيجًا بسبب مواد مثل الغبار أو الدخان أو المخاط، والسعال ليس مرضا بل هو مجرد منعكس يحاول إزالة التهيج ومسح المجرى الهوائي، ويوجد نوعان من السعال، السعال الذي ينتج مخاط زائد أو البلغم، والسعال الذي لا ينتج عنه أي مخاط أو البلغم، ويوصف بالجاف، والسعال هو رد فعل طبيعي مهم في الحفاظ على الرئتين ومسالك الهواء كي يعملا بشكل صحيح. لكنه يكون مزعجًا في كثير من الأحيان في حالة استمراره.

السعال التحسسي

يحدث السعال التحسسي بين الأشخاص الذين يعانون من الربو، والذين لديهم حساسية شديدة عندما يتعرضون، للغبار، حبوب اللقاح، ويسمى بـمرض (الحساسية الموسمية)، وهو أحد أمراض الحساسية الحادّة والمزعجة.

أسباب السعال التحسسي

1 – التهاب الحلق أو اللوزتين أو السل الرئوي.
2- التحسس الناتج عن استنشاق الغبار والدخان والأتربة.

3- استنشاق الغازات السامة والمواد الكيماوية.
4- حساسية في الصدر والتهاب الرئة.

5- الإصابة بحمى القش وحساسية الأنف.
6- حساسية فصل الربيع بسبب حبوب اللقاح.

أعراض السعال التحسسي

1 – ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
2- ضيق بالتنفس وسماع صفير بالصدر.

3- سيلان وحكة بالأنف.
4- جفاف بالحلق وألم في الحنجرة.

علاج السعال التحسسي

ينصح الأطباء بالعلاج الطبي السريع المناسب، حتى لا يتفاقم السعال ويصل إلى مرحلة مزمنة، ومن تلك العلاجات الطبية المفيدة ما يلي

الالتزام بتناول أدوية المضادات الحيوية والمسكنات التي يصفها الطبيب كمضادات الهيستامين، والمسكنات للتخفيف من أعراض السعال التحسسي

أدوية الاحتقان التي تحدّ وتهدئ من شدة السعال التحسسي.
استخدام أعشاب طبيعية كالبابونج والنعناع، والتي تساهم في توسيع وفتح مجرى التنفس، والتخفيف من حدة التحسس والسعال.

أنواع السعال الأخرى

1 – سعال البلغم

أحد أنواع السعال الأكثر شُيوعَاً من السعال الناتج عن الإصابة بالبرد الشديد، و يَأْتِي من الصدر مباشرة، وعند الإصابة بسعال البلغم، يمكن للشخص أن يشعر به في الرئتين، ويخرج من فمه، ويفضل استنشاق البخار ليساعد على تسييل البلغم في الرئتين، ويكون من السهل خروجه.

2- السعال الجاف

يَأْتِي من الحلق عند التعرض لما يزعج الحلق، ويحدث غالبا عندما يجف البلغم، أو يتم إزالته من الرئتين، ويتعرض له غالبا المدخنون، ويتطور مع الوقت، ويشكل ازعاجا حيث يبقى المصاب مستيقظًا ليلاً دون نوم، ويحدث بعض السعال بسبب تجفيف المخاط من الأنف إلى مؤخرة الحلق، ويؤدي الاستلقاء إلى المزيد من السعال.

3- السعال الحاد

يستمر السعال الحاد عادة لمدة تصل إلى حوالي ثلاثة أسابيع، وعادة ما يكون سببه فيروس، وقد يكون هذا السعال إما منتجا للمخاط أو غير جافا.

عادة ما يكون سببه الإصابة بالأمراض التالية
البرد والأنفلونزا، الالتهاب الرئوي، التهابات الجيوب الانفية، الخناق والسعال الديكي، الانسداد الرئوي، التهاب شعبي.
إذا كان السبب هوعدوى بكتيرية يمكن علاجها مثل الالتهاب الرئوي، فإن المضادات الحيوية هي العلاج المناسب للمساعدة في مكافحة السبب الكامن وراء السعال، لكن في معظم حالات السعال الحاد، يكون السبب فيروسًا ويجب أن يقاوم جسمك العدوى بنفسه.

4- السعال تحت الحاد

تدوم السعال تحت الحاد عادة ما بين ثلاثة إلى ثمانية أسابيع، قد يحتاج السعال تحت الحاد إلى تقييم من قبل طبيب يعتمد على شدة الأعراض، حيث أن 60 في المائة من السعال تحت الحاد تحل تلقائيا. وبعبارة أخرى، هناك فرصة جيدة لحدوث السعال تحت الحاد من تلقاء نفسه.

الأسباب الشائعة للسعال تحت الحاد
السعال التالي للعدوى (الأكثر شيوعًا)، ربو السعال المتغير، التهاب الشعب الهوائية اليوزيني

5- السعال المزمن

تستمر السعال المزمن لفترة أطول من ثمانية أسابيع. قد يكون من الصعب في بعض الأحيان تحديد أسبابه، وقد يجد الطبيب أنه من الضروري إجراء عدة اختبارات أو حتى التوصية بأن ترى اختصاصياً آخر.

السبب الأكثر شيوعًا للسعال المزمن هو التدخين ، ولكن هناك أسباب أخرى شائعة تشمل، الربو والحساسية، مرض الجزر المعدي المريئي، بعض الأدوية، فشل القلب.

المراجع:

  • cough and cold