سجن ربة منزل 3 أشهر تجسست على هاتف زوجها بدون إذنه - موسوعه

سجن ربة منزل 3 أشهر تجسست على هاتف زوجها بدون إذنه

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

سجن ربة منزل 3 أشهر تجسست على هاتف زوجها بدون إذنه الخميس 11 تشرين الأول 2018

حكمت المحكمة في الإمارات العربية المتحدة على امرأة بالسجن 3 أشهر، بعد البحث في هاتف زوجها بدون إذنه.
وادعى الزوج أن زوجته تسترق النظر إلى الهاتف أثناء نومه، وتنسخ البيانات بما في ذلك الصور ومحادثات الدردشة على هاتفها حتى تتمكن من فحصها في وقت لاحق، ومشاركة بعض المعلومات مع أشقائها.
وبالرغم من أن السيدة دافعت عن نفسها بقولها: إن الزوج أعطاها كلمة المرور لهاتفه وسمح لها بالنظر فيه لأنها ضبطته يتحدث مع نساء أخريات، فقد وجدت المحكمة أنها مذنبة.
وقدم الزوج شكوى ضد زوجته ودعتها الشرطة للاستجواب، ثم قدمت دعوى ضدها لانتهاك قانون الخصوصية في دولة الإمارات، الذي ينص على أنه يحظر على المتزوجين مراقبة الهواتف الشخصية من دون إذن حتى إن كان أحدهم يشك في خيانة الآخر.
وأثارت القضية جدلًا واسعًا عبر مواقع التواصل الإجتماعي، ففي الوقت الذي وجد البعض أن المرأة نالت ما تستحق لخرق القانون، اعتقد آخرون أنه غير أخلاقي أن يتسبب الزوج في دخول زوجته السجن.