أهمية المشي بعد وجبة العشاء لمرضى السكري - موسوعه

أهمية المشي بعد وجبة العشاء لمرضى السكري

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك .. اشترك الان في قروب موسوعة .. لا تفوتك الاحداث .. اضغط هنا

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

بالنسبة للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني ، فإن المشي لمسافة قصيرة بعد تناول الطعام قد يساعد على خفض مستويات السكر في الدم أكثر من ممارسة الرياضة في أوقات أخرى من اليوم ، وفقا لدراسة جديدة.

المشي لمرضى السكري

– بلغ متوسط ​​قياس السكر في الدم الذي يطلق عليه اسم “glycaemia” بعد الأكل ، و الذي ارتبط بمخاطر الإصابة بأمراض القلب ، 12 في المائة عندما كان المشاركون في الدراسة يسيرون بعد تناول الطعام ، مقارنة مع أولئك الذين مارسوا نفس الرياضة في أوقات أخرى ، و وجد الباحثون أن أكبر انخفاض في نسبة السكر في الدم بعد الأكل ، حيث وصل إلى 22 في المائة ، و هذا تم تحقيقه عن طريق المشي بعد العشاء.

– و قال الباحث في الدراسة اندرو رينولدز الباحث في جامعة اوتاغو في نيوزيلندا “اذا كنت مصابا بالسكري من النوع الثاني فهناك دليل لنشاطك لمدة 150 دقيقة على الاقل في الاسبوع” ، كما أنه أضاف ان “الفوائد التي لاحظناها بسبب النشاط البدني بعد تناول الطعام تشير إلى ضرورة تعديل المبادئ التوجيهية الحالية لتحديد نشاط ما بعد الوجبة ، و خاصة عندما تحتوي الوجبات على كمية كبيرة من الكربوهيدرات ، لذلك فكر في المشي بعد تناول الطعام كجزء من روتينك اليومي”.

تحذيرات عن ممارسة الرياضة بعد تناول الطعام

– قال الدكتور جويل زونسزين ، مدير المركز السريري لمرضى السكري في مركز مونتيفيوري الطبي في مدينة نيويورك ، إن التمرين هو في الواقع جزء من الإدارة الجيدة و الرعاية لمن يعانون من مرض السكري من النوع الثاني ، لكنه حث على الحذر من ممارسة الرياضة بعد وجبات الطعام.

– و لأن أمراض القلب شائعة بين المصابين بالنوع الثاني من داء السكري ، فهم بحاجة إلى أن يكونوا حذرين في التمرين بعد تناول الوجبة ، لأن المجهود على القلب يزداد مع الوجبات ، و أوضح أن هذا مهم بشكل خاص في الأشخاص المصابين بأمراض القلب ، لأن تحويل الدم من الشريان التاجي أو الشرايين السباتية إلى القناة الهضمية ليس هو الأفضل دائمًا لهؤلاء المرضى.

دراسة عن فوائد المشي لمرضى السكري

في الدراسة كان لدى رينولدز و زملاؤه 41 شخصًا يعانون من داء السكري من النوع الثاني ، و قد مارسوا ما مجموعه 150 دقيقة في الأسبوع ، و في المرحلة الأولى من الدراسة ، سار المشاركون لمدة 30 دقيقة يومياً كلما أرادوا ، و في المرحلة الثانية بعد 30 يومًا من المرحلة الأولى ، طلب من المشاركين أخذ 10 دقائق سيرا على الأقدام في موعد لا يتجاوز خمس دقائق بعد كل وجبة ، و خلال كلا المرحلتين ، تم رصد السكر في الدم ، و وجدت الدراسة أن المشي بعد الوجبات خفض مستويات السكر في الدم بشكل أكثر فعالية بين المشاركين.

و قد خلصت هذه الدراسات على أن المشي يساعد في خفض معدلات السكر في الدم ، و ذلك للأشخاص الذين يعانون من السكري من الدرجة الثانية على وجه التحديد ، و يفضل أن يكون توقيت المشي هو بعد وجبة العشاء أي أنه قبل النوم مباشرا للحصول على أكبر قدر من الفوائد ، و كذلك يفضل أن يكون المشي بحذر حتى لا يشكل ضغطا على القلب.

المراجع:

  • Why type 2 diabetics should take a walk after dinner