“ميلانيا ترامب” تثير غضب متابعيها بالقبعة القمعية في أفريقيا - موسوعه

“ميلانيا ترامب” تثير غضب متابعيها بالقبعة القمعية في أفريقيا

اشترك الان في خدمة موسوعة للواتساب ليصلك جميع الاحداث اليوميه بالفيديو والصور .. للأشتراك احفظ هذا الرقم لديك +96566750498 او اضغط هنا ومن ثم قم بحفظ الرقم وارسل كلمة اشتراك

مشرفي مجموعات الواتساب يمكنك اضافة رقم 96550342579 الى مجموعتك لتصلك اخبار الموسوعة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

  • منذ 2 ساعتين
  • لا توجد تعليقات

أعلنت وسائل إعلام عالمية، اليوم السبت، أن ” ميلانيا ترامب ” سيدة أمريكا الأولى أثارت مشاعر الذعر والغضب والسخرية لدى متابعيها، وذلك نتيجة لاختيارها قبعة أمان ” صلبة ” كانت رمزا للحكم الاستعماري بجميع أنحاء أفريقيا، كغطاء للرأس في رحلة سفاري قصيرة لها بكينيا.

ومن جانبها إرتدت ” عارضة الأزياء ” السابقة سروال ركوب، وحذاء طويل وقبعة صلبة ساطعة البياض، وصعدت على متن سيارة مكشوفة استعداد لرحلة السفاري، وإلتقطت صورا على هاتفها المحمول (آيفون) للحمير الوحشية، والزرافات والظباء ووحيد القرن وأفراس النهر.

وأشارت ” وسائل الإعلام ” ، إلى أن القبعة هي التي جذبت الكثير من الاهتمام، لأنه سبق وارتداها المستكشفون الأوروبيون والمسؤولون الإمبرياليون في أفريقيا، وأجزاء من آسيا والشرق الأوسط في القرن التاسع عشر، وانتقلت موضتها إلى الضباط العسكريين، لتصبح رمزا للقمع.

وزارت ” السيدة الأولى ” دارا للأيتام في نيروبي قبل التوجه إلى المتنزه الوطني بالقرب من المدينة، وفي اليوم قبل الأخير من جولتها في القارة.

واستغرقت الجولة الأفريقية لميلانيا قرابة أسبوع، زارت خلالها غانا ومالاوي وكيينا، واختتمها بمصر قبل عودتها إلى الولايات المتحدة.