استيقظت على ضجّةٍ صادرة من المطبخ.. وهذا ما حصل - موسوعه

استيقظت على ضجّةٍ صادرة من المطبخ.. وهذا ما حصل

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

استيقظت على ضجّةٍ صادرة من المطبخ.. وهذا ما حصل الخميس 23 آب 2018

على الرغم من فقدانها عينها وتشوُّه وجهها ورقبتها، إلا أن الجدة الأميركية، من مدينة غروتون في ولاية نيويورك، لا تحمل أي ضغينة للدب الذي تسبب لها بذلك.

فمنذ حوالي شهر، استيقظت أبريل روجرز، البالغة من العمر 71 عاماً، على ضجة صادرة من المطبخ، وذهبت إلى هناك لتستطلع السبب، فوجدت فيه دباً أسود كبيراً دخل من باب المطبخ، لأنها نسيت إغلاقه على ما يبدو.

وجلست المرأة على كرسي في المطبخ وحاولت التحكم بأعصابها كي لا تثير الذعر، وجلس الدب إلى جانبها وضربها بمخلبه الحاد على وجهها وغادر.

ونتيجة لضربة الدب القوية، فقدت روجرز عينها وتشوهت رقبتها بسبب الأضرار الكبيرة التي ألحقتها بها ضربة الدب.

ونُقِلت الأميركية إلى المستشفى وأجريت لها العمليات اللازمة وهي الآن بصحة جيدة وحالتها مستقرة. ولم تنل "كارثة الدب" من معنوياتها وقالت بهذا الخصوص: "لن أدع أي شيء يكسرني، لا شيء يستحق ذلك، من الأفضل أن أضحك بدلاً من البكاء وهذا ما أفعله.. أنا سعيدة".