“السمكة الوحش” تحير سياح أستراليا

السمكة الوحش" تحير سياح أسترالياظهر في شاطئ أسترالي شهير مخلوقا بحريا نادرا يشبه المخلوقات الفضائية الخيالية تاركا السياح مذهولين.

وعثر السياح على السمكة “الوحش ” المعروفة باسم سمكة الشمس المحيطية، عند مصب نهر كينيت على الساحل الجنوبي الغربي لفيكتوريا السبت الماضي.

وقالت كاث رامبتون وزوجها توم، وهما طبيبان بيطريان، إنهما صدما عندما صادفا السمكة الضخمة التي لم يرى أي منهما مثيلا لها من قبل.

وقالت السيدة رامبتون لصحيفة ديلي ميل أستراليا إن السمكة العملاقة يبلغ طولها مترين، لكنها تعتبر صغيرة بالنسبة لأسماك الأخرى من نفس النوع، موضحة أن بعض هذه الأسماط يصل حجمها إلى الضعف.

وقال السائح تيم روثمان: “كنا نسير على طول الشاطئ فشاهدنا هذه الكتلة الكبيرة على الرمال.. لم أر شيئًا كهذا من قبل.”

ويقدر طول سمكة الشمس بحوالي 2.5 متر وتزن عدة مئات من الكيلوغرامات. ويمكن أن تنمو حتى 4.2 مترا ويصل وزنها إلى 2.5 طن.، ونادرا ما يتم العثور عليها في الشواطئ العامة.

وأوضح رالف فوستر ، من متحف جنوب أستراليا، أن أسماك الشمس قد تختنق بسبب تناولها للأكياس البلاستيكية معتقدة أنها سمكة هلامية فتموت وتدفعها الأمواج إلى الشاطئ.

وتوجد سمكة الشمس في المياه الاستوائية حول العالم وغالبًا ما يتم الخلط بينها وبين أسماك القرش بسبب زعانفها.

وتعتبر هذه الأسماك الكبيرة طعامًا شهيًا في بعض أجزاء آسيا مثل اليابان وكوريا وتايوان.