منظمة الصحة: كورونا أخطر حالة طارئة صحية واجهناها.. وهذه الدول نجحت في السيطرة على تفشي الفيروس

أكدت منظمة الصحة العالمية، أمس الاثنين، أنها تعتبر جائحة فيروس كورونا المستجد أخطر حالة طارئة صحية أعلنتها على مستوى العالم، مشيرة إلى أن انتشار المرض يتسارع.
وقال المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهنوم غيبريسوس، في مؤتمر صحفي: “من الواضح أن جائحة فيروس كورونا تمثل أخطر حالة طارئة صحية أعلنت في أي وقت مضى”.

وأشار غيبريسوس إلى أن “منظمة الصحة العالمية تلقت تقارير حول تسجيل نحو 16 مليون حالة إصابة بالفيروس، وأكثر من 640 ألف وفاة” في العالم، مؤكدا: “الجائحة تواصل التسارع”.
وشدد مدير المنظمة في هذا السياق على أن “الأسابيع الـ6 الأخيرة شهدت تضاعفا للإصابات بمرتين تقريبا”.
ولفت غيبريسوس مع ذلك إلى أنه لا يمكن الانتصار على الفيروس إلا عن طريق التطبيق الصارم للإجراءات الوقائية الصحية بدءا من ارتداء الكمامات ووصولا إلى تجنب احتشاد الناس، مبينا: “في الأماكن التي يجري فيها الالتزام بهذه التدابير يلاحظ تراجع الحالات، وفي الماكن التي لا تطبق ذلك ترتفع الإصابات”.
وأشاد المدير العام للمنظمة بالإجراءات التي اتخذتها حكومات كل من كندا والصين وألمانيا وكوريا الجنوبية، التي تمكنت من السيطرة على تفشي الفيروس.