“كاتبة سعودية”: إلى من يقلل من شأن المرأة وقدرتها على القيادة .. سنسوق أفضل منكم يا معشر الرجال!

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

  • منذ 1 ساعة
  • لا توجد تعليقات
  • soc
  • soc

قالت الكاتبة وفاء الرشيد يقترب 10/‏10 التاريخ التاريخي الذي ينتظره الكثير للسماح بسياقة النساء بالمملكة العربية السعودية على أرض وطنهم، بشعور يختلط فيه الحماس والتوجس حيث يسيطر على البعض حالة من الاستهزاء المزمن على المرأة وقرار القيادة مما جعل وسائل التواصل الاجتماعي تزدحم بالرسائل والفديوهات التي تقلل من شأن المرأة ومدى قدرتها على القيادة!!

وتابعت خلال مقال لها منشور في صحيفة ” عكاظ” بعنوان ” سنسوق أفضل منكم يا معشر الرجال ” أنا اليوم وبدون أدنى شك أعرف أننا سنسوق وسنكون أفضل منكم يا معشر الرجال في عالم القيادة!! ليس لأني أتحزب للنساء كوني أنثى بل لأسباب اجتماعية ونفسية واقتصادية سأسطرها لكم علمياً حتى لا أتهم بالنسوية الفكرية. فقد كشفت دراسة أجرتها شركة «زيوريخ» العالمية للتأمين بالتعاون مع موقع «سلامة الطرق» الإماراتي على أكثر من 1000 شخص من السائقين في الإمارات، ارتفاع نسبة الرجال المتورطين في حوادث مرورية بنسبة 38 في المئة، في مقابل 27 في المئة من النساء، وانطلقت الدراسة لتؤكد أن نسبة السائقات اللاتي يرتكبن حوادث بالإمارات لا تزيد على 20% من عدد السائقات بالإمارات.

وأضافت: أما على نطاق الدراسات العالمية فقد أثبتت الدراسات بالولايات المتحدة الأمريكية أنه وبالرغم من أن النساء فيها يمتلكن رخص قيادة أكثر، بفارق مليون مواطن، عن الرجال، حيث تحمل 105.7 مليون امرأة أمريكية رخصة قيادة مقابل 104.3 مليون رجل، وبالرغم من ذلك إلا أن الرجال يحصلون على مخالفات مرورية أكثر من النساء، حيث كان المعدل امرأة واحدة مخالفة بين كل 3.41 رجل، وذلك بسبب تهور واندفاع البعض، حسب البحث، للمغامرة والتزامهم الأقل بحزام الأمان، حيث سجل 6.1 مليون حادث للرجال مقابل 4.4 مليون حادث للنساء في عام 2017م بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأردفت: “اليوم سادتي في سوق الولايات المتحدة وكندا للتأمين نجد كذلك أن التأمين على المرأة يكون أقل سعراً من الرجل ويقل أكثر إذا كانت المرأة متزوجة ولها عائلة تعولها، حيث أثبتت الدراسات كذلك أن المتزوجات من النساء تقل حوادثهن عمن لم يتزوجن لتنطلق الدراسة إلى ما هو أبعد بإثبات أن المرأة لها القدرة على التحكم بالمرايا الجانبية والوسطية أثناء القيادة بكفاءة تفوق الرجل، حيث سجلت مدينة نيويورك وحدها نسبة 80% مسؤولية لذكور في حوادث الدهس على شوارعها مقابل النساء، وسجلت كذلك معدلا للوقف لدى إشارات المرور 1.53 رجل لكل امرأة و3.41 رجل للتهور في القيادة لكل امرأة، و3.09 رجل لربط حزام الأمان لكل امرأة، و1.75 رجل في مخالفة السرعة لكل امرأة”.

وقالت عندما نتهم النساء بضعف القدرة على القيادة فلنفكر قبل الاتهام مرتين وعندما يفتح هذا الموضوع سيدتي لاستفزازك فقد سردت عليك العديد من الأرقام المحكمة والتي لا تعتمد على رأي البعض الذكوري الذي أبى أن يستوعب أن الدنيا حوله قد تغيرت والنساء قادمات فعلاً وما عليه إلا الخروج من القمقم ومواجهة أرض الواقع الجديدة…

وأنهت مقالها قائلة ” سنسوق وأفضل منكم… تحياتي أيها الرجل وجزيل امتناني لتفهمك.”.