محامي “صالح” يروي قصة هروبه من صنعاء.. ويؤكد: الرئيس السابق كان محاطاً بالخونة

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

  • منذ 2 ساعتين
  • لا توجد تعليقات
  • soc
  • soc

روى محامي الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، كيف نجح في الخروج من اليمن عقب اغتيال الحوثيين لصالح.

وذكر المحامي الخاص لعلي عبدالله صالح، محمد المسوري، أنه تمكّن من الهرب بصعوبة بعد المحاولات المتكررة من قِبل الحوثيين للاعتداء عليه؛ حيث أخذ أسرته واستأجر سيارة “جيب” وخرج بها إلى منطقة تبعد عن صنعاء قرابة 200 كيلو.

وأضاف، وفقاً لـ “الوطن”: “سلكنا طرقًا لا يمكن أن يسير بها عاقل، ووصلنا مأرب بعد 25 ساعة، وكانت مجازفة، ولكنني خرجت بملابسي المعتادة وليس كما يدعي الحوثيون كذبًا أنني خرجت بملابس نسائية”.

وأشار المسوري إلى أن علي عبدالله صالح كان محاطًا بالخونة، وكانت قطر لها دور كبير في الإضرار باليمن بدعمها للحوثيين، لافتًا إلى أنه حينما خرج من صنعاء شكّل فريق اليمن الدولي للسلام من أكاديميين وحقوقيين ومحامين وناشطين ومهتمين.