” صوت المقاومة ” .. إطلاق آخر ألبوم للفنانة الفلسطينية الراحلة ريم بنا - موسوعه

” صوت المقاومة ” .. إطلاق آخر ألبوم للفنانة الفلسطينية الراحلة ريم بنا

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك .. اشترك الان في قروب موسوعة .. لا تفوتك الاحداث .. اضغط هنا

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

الرئيسية/منوعات/” صوت المقاومة ” .. إطلاق آخر ألبوم للفنانة الفلسطينية الراحلة ريم بنا ” صوت المقاومة ” .. إطلاق آخر ألبوم للفنانة الفلسطينية الراحلة ريم بنا 28 أبريل، 2018 0

في مركز يبوس الثقافي بـ #القدس المحتلة أُطلق ألبوم يحوي أحدث أُغنيات الفنانة الفلسطينية الراحلة #ريم_بنا ، حيث اغرورقت عيون كثير من الحضور بالدموع وغلبت العاطفة على أجواء الاحتفال.

وتحدثت والدة ريم، زهيرة صباغ، أمام الحضور الأربعاء، وبدت متماسكة خلال حديثها في الاحتفال الذي جاء بعد نحو شهر على وفاة ابنتها.

وقالت مديرة مركز يبوس الثقافي، رانيا إلياس: “الليلة سنطلق أسطوانتها وهي ليست بيننا. غزالة فلسطين رحلت ولكن صوتها سيظل موجوداً. أغانيها ستظل تهلل في كل مكان. مواقفها المبدئية التي كانت معروفة فيها ريم بنّا”.

وبحسب شبكة “24” الإماراتية، غيب الموت ريم بنّا في 24 مارس (آذار) الماضي، عن عمر ناهز 51 عاماً، بعد كفاح استمر نحو عشر سنوات مع مرض سرطان الثدي.

وعّرفت ريم نفسها دائماً، بأنها ناشطة، وكانت القضية الفلسطينية وحقوق الفلسطينيين موضوعاً متكرراً في أغنياتها، وأصبحت ريم بنّا رمزاً للمقاومة الفلسطينية، وعقب وفاتها نعاها جمهورها العريض في جميع أنحاء العالم ومنطقة الشرق الأوسط.

وسُجل هذا الألبوم الذي حمل اسم “صوت المقاومة”، قبل شهرين من وفاتها، وضم 15 أغنية كتبت ريم بنفسها كلمات 14 أغنية منها، فيما فقط قصيدة واحدة، من تأليف زاهي وهبة.

وقالت والدة ريم بنّا، زهيرة صباغ: “إنه صعب جداً أن نشهد إطلاق هذا الألبوم الجديد، بينما ريم رحلت عنّا”. مضيفة أنها عملت تعبت على الألبوم وهي مريضة، “أي أن النصوص خرجت من وجع”.

ويثق كثير من حضور الاحتفال بأن رحيل ريم لن يحول دون استمرار وصول رسالتها لمزيد من الناس.

من هؤلاء فلسطيني من أهل القدس يدعى زياد هيدمي، قال لوكالة “رويترز”: “هناك مشاعر مختلطة بين الفرحة لإطلاق أسطوانة ريم الجديدة، والحزن أن ريم ليست بيننا. ريم التي أحبت القدس، انطلقت أسطوانتها الأخيرة من القدس، وتعجز الكلمات عن التعبير أو وصف ما يجري وما نشعر به”.

وقالت امرأة حضرت حفل إطلاق الألبوم وتدعى يارا قرواني: “أشعر بفخر أن صوتها مازال موجوداً، نجحت ريم أن توصل رسالتها، التي ستستمر ع مدار السنين، موتها لم يكن نهاية. بحسب رأيي الموت هو بداية جديدة لاستمرار رسالة ريم”.

وكان من المقرر إطلاق الألبوم من الناصرة حيث ولدت ريم عام 1966.

وسيُطرح الألبوم بالأسواق في رام الله وعمّان والقاهرة في الأيام المقبلة، إضافة إلى مدن أخرى سيُعلن عنها لاحقاً.

“صوت المقاومة”

ولدت فكرة الألبوم في مايو (أيار) 2015، وذلك عندما أخبر الأطباء ريم بأن أوتارها الصوتية في حالة شلل جزئي، وبأنها لن تتمكن من الغناء بعد ذلك. ولكن، لا أحد يستطيع أن يقول لريم ما تستطيع أو لا تستطيع فعله.

وبحسب مجلة “رمان” الثقافية، التقت ريم في أوسلو بمنتجها النرويجي إريك هيليستاد، شركة KKV للتسجيلات الصوتية المنتجة للألبوم، ومهندس الصوت التونسي SC MoCha من المجموعة الموسيقية الإلكترونية الناشطة “حاجز ٣٠٣” Checkpoint 303، حيث قاموا بوضع خطة لتجربة سمعية غير مسبوقة: أن تقوم مجموعة Checkpoint 303 بمزج بيانات من ملفات ريم الطبية (صور X-ray و PET) من خلال تحويلها إلى أصوات، ومن ثم يتم مزجها مع قصائد ريم تتلوها بصوتها (وأحياناً تغنيها إذا كان ممكناً)، وتصف فيها نضالها ومقاومتها.

ووافق عازف الجاز والبيانو المتميز بوجي ويسيلتوفت، والذي كان شارك في ألبوم ريم السابق، على أن يكون جزءاً من هذا المشروع.

أغاني الألبوم

يحتوي الألبوم على 15 أغنية مكونة من مزيج ناري من الكلمات المؤثرة التي تحوي طياتها إرادة جبارة، وفن صوتي تجريبي، ودقات موسيقية معقدة وألحان بيانو قوية ومثيرة. وأثناء التسجيلات الأخيرة التي استكملت في أوسلو في يناير (كانون الثاني) من عام 2018، تمكنت ريم من غناء بعض الأغاني، بالرغم من ضعف أوتارها الصوتية.

وتتراوح المشاعر في كلمات ريم في الألبوم من التحدي والجرأة إلى العمق والشجون. إلا أن شجاعتها، وإنسانيتها، وإيجابيتها المدهشة تتسرب من كل كلمة تنطقها وتغنيها.

وسُجلت أغاني ريم، من قِبل إريك هيليستاد في استوديو معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى في رام الله عام 2017، وفي Kulturkirken Jakob في أوسلو في يناير (كانون الثاني) 2018، فيما سُجل عزف بوجي ويسلتوفت على البيانو من قبل مارتن ابراهامسين في أوسلو. وتم تسجيل صوتنة بيانات Checkpoint 303، وعزف الجيتار، والمقطوعات الإلكترونية في كل من تونس ومونتريال عام 2017 وفي بداية 2018.

“جسدها موسيقى”

وتميزت موسيقى هذا الألبوم بإبداعات هامة، هي تحويل صور ريم الطبية من صور ذات بعدين إلى عناصر صوتية مسموعة.

وتعرف هذه العملية بـ “صوتنة البيانات”، والتي قام ببرمجتها Checkpoint 303، حيث قاموا بتطبيقها على بيانات طبية من اختيار ريم. وسُجلت هذه البيانات كجزء من إجراءات التشخيص الطبية التي خضعت لها ريم باستخدام للتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET)، والتصوير المقطعي المحوسب (CT)، بقياسات الـ X-ray.

واحتوت الصور المختارة على صور مقطعية لصدر وقلب ودماغ و حلق ريم بنّا.

وقامت Checkpoint 303 بتحويل هذه الصور إلى أصوات إما باستخدام الصوتنة المباشرة لقيم البكسل في الصور إلى طيف مسموع، أو من خلال تحويل الصور إلى ملفات midi ذات بُعدين. إضافة إلى ذلك، تم تحويل صورتين بورتريه لريم إلى أصوات باستخدام نفس العملية.

وأخيراً، تم إنشاء الطبقة المحيطة في الأغنية الأخيرة في الألبوم باستخدام صوت النظام الإشعاعي الموجه من قبل الصور، والذي تم تسجيله على الفيديو خلال واحدة من جلسات العلاج بالأشعة في مستشفى في برلين عام 2016.

ألبوم ريم الأخير، يتمتم لروح محبّيها، ويعكس حقيقة صوت المقاومة، بكل معنى، ويمزج العمل الفني والفكري بالمقاومة والتحدي والصمود، من خلال قصائدها المتمردة، وصوتها الذي “يصدح في الساحات” وجسدها الذي حولته إلى إيقاعات وموسيقى.

Loving You // أُحبك

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland قيم الخبر الوسومالأغاني ريم بنا شاركها Facebook Twitter Google+ WhatsApp Telegram Viber