بث مباشر لسيدة توثق لحظاتها الأخيرة قبل تحطم طائرتها

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

تمكنت عارضة أزياء أميركية من توثيق لحظاتها الأخيرة في هذه الدنيا وبثت تسجيل فيديو للآلاف من متابعيها على “إنستغرام”، ليتبين سريعاً أنه يحتوي على آخر لحظة وآخر كلمة في حياتها. وبحسب تسجيل الفيديو تظهر عارضة الأزياء الأميركية المشهورة، ماريا صنشاين كوجان، في طائرة خاصة صغيرة قبل ثوان معدودة من تحطم الطائرة فوق ملعب للغولف بولاية أريزونا الأميركية، وهو الحادث الذي أدى إلى مقتل كافة ركاب الطائرة، البالغ عددهم ستة أشخاص، وبينهم ماريا التي كانت تصور بهاتفها آخر لحظات حياتها.

أما آخر كلمة قالتها ماريا قبل أن تفارق هذا العالم فهي كلمة (أنا سعيدة)، كما يظهر في الفيديو، ثم قامت بتحويل التصوير الى بقية الركاب في الطائرة الصغيرة الخاصة والذين يبدو أنهم جميعا مجموعة من الأصدقاء وكانوا في رحلة استجمام، حيث كان الفرح يسود المكان قبل أن ينقطع التصوير والبث بشكل مفاجئ، ويكتشف متابعوا ماريا سريعاً أن سبب الانقطاع كان تحطم الطائرة وسقوطها، وأن ما كانوا يشاهدونه لم يكن إلا اللحظات الأخيرة في حياة ماريا والأشخاص الخمسة الآخرين الذين كانوا يرافقونها.

وبثت ماريا الفيديو لمتابعيها على “إنستغرام” الذين يزيدون عن ثلاثين ألف شخص تحت الهاشتاغ (#VegasLetsGo)، ليتبين أنه اللحظات الأخيرة في حياة الأشخاص الستة الذين كانوا على متن الطائرة. والطائرة التي تحطمت كانت من طراز (PA-24) وقد أسفر الحادث عن وفاة كل من كانوا على متنها وعددهم ستة أشخاص، وهم إضافة إلى العارضة ماريا، رجل أعمال وصديقته وأشخاص آخرون لم يتم الإعلان عن هوياتهم. وقالت جريدة “نيويورك بوست” الأميركية التي نشرت تقريراً عن الحادثة اطلعت عليه “العربية.نت” إن الطائرة الخاصة مملوكة لرجل الأعمال المعروف جيمس بيدروزا (28 عاماً) وهو مالك نادٍ ليلي شهير في “لاس فيغاس” يُدعى “ميراج”، وكان من بين ركاب الطائرة الستة الذين قتلوا في الحادث.