أوباما وزوجته وراء ارتفاع ثروة رئيس “نتفيلكس” 400مليون في أسبوع

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

حققت ثروة "ريد هاستينجز" الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "نتفيلكس" قفزة كبيرة حيث ارتفعت 400 مليون دولار في أسبوع واحد.

وتبلغ هذه النسبة نحو 9% من ثروته التي تقدر حالياً بـ 3.5 مليار دولار وفقاً لتصنيف مجلة "فوربس" الأمريكية لأثرياء العالم 2018.

Image result for Reed Hastings

وعزت المجلة الأمريكية هذه القفزة في ثروة "هاستنيجز" إلى الأنباء التي تناقلتها المواقع بشأن وصول المفاوضات بين الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وزوجته وبين الشركة إلى مراحل متقدمة لإنتاج سلسلة برامج حصرية تتناول قصصاً ملهمة وقضايا سياسية.

وأثرت هذه الأنباء على أسهم الشركة التي حققت أعلى ارتفاع لها على الإطلاق، حيث ارتفعت خلال هذا الأسبوع بنسبة 10% تقريباً.

وأصبحت خدمة البث الحي مصدراً رئيساً لإيرادات "نتفيلكس" التي تنوي إنفاق مبلغ قياسي غير مسبوق يعادل 8 مليارات دولار هذا العام، في حين نالت الشركة مؤخراً جائزة أوسكار الثانية، عن الفيلم الوثائقي "Icarus" كما فازت في وقت مبكر من هذا العام بجائزة جولدن جلوب الـ5 عن مسلسل "Master of None" لعزيز أنصاري.