سائلة تراجع “المطلق” في فتواه “بجواز جلسات الإخوة وزوجاتهم”.. والشيخ: هل نحرم الحلال؟! | فيديو

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

(أنحاء) – متابعات : ــ

أكد عضو هيئة كِبار العلماء الدكتور عبدالله المطلق على فتواه بجواز الجلسات الأسرية التي تجمع الإخوة وزوجاتهم معاً.

وردَّ المطلق، خلال استضافته في برنامج “استديو الجمعة”، على سائلة راجعته في تلك الفتوى مشيرةً إلى أن النساء في هذه الأيام يبحثنّ عن ثغرات لأي شيء، بقوله: “هل نحرم الحلال طاعةً للنساء؟!”.

واستشهدت السائلة وتُدعى “أم خالد” بما جاء في حديث للنبي صلى الله عليه وسلم بأن “الحمو الموت”، ليرد عليها الشيخ المطلق بأن الحمو المقصود يكون في حالة الخلوة، إذ إنه لا يجوز أن يخلو الرجل بزوجة أخيه، ولكن له أن يجلس هو وأخيه وزوجاتهم “وهذا ليس الحمو الموت”.

وأشار الشيخ المطلق إلى أن الصحابة كانوا يجلسون مع السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها ويسمعون منها ويتحدثون معها، مضيفاً: “هل هناك أطهر من أمهات المؤمنين؟”.

وكان الشيخ المطلق ذكر في برنامج فتاوى على “القناة السعودية” الأسبوع الماضي بجواز أن يجلس الإخوة وزوجاتهم ويتحدثون ويضحكون ويتناولون الشاي، ولكن بشرط الحشمة والحجاب ودون حصول الخلوة.

عبدالله المطلق فتوى فيديو