لاجئة فلسطينية في المملكة تهاجم السعودية ودول الخليج في مقطع فيديو.. وهكذا جاء الرد!

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

ريم – صحيفة قبس

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بغضب عارم، ردًا على مقطع فيديو نشرته لاجئة فلسطينية مؤخرًا، عبر حسابها في سناب شات، تهاجم فيه دول الخليج. واتهمت اللاجئة الفلسطينية في المقطع المتداول السعودية والإمارات والكويت بالعنصرية، وعدم مد المساعدات وإرسال التبرعات لسوريا وفلسطين، ما أثار استياء النشطاء الذين اتهموها بنكران الجميل.

وادعت اللاجئة بأنها تأكل من خير أبوها، وليس من خير المملكة التي استضافتها وذويها، زاعمة أنه لم يتم قبولها في الجامعات بالمملكة لأنها وافدة. وردت صاحبة حساب على موقع “تويتر” يحمل اسم فوزية الشهري على اللاجئة الفلسطينية بقولها: وصلت لدرجة اليقين أنه مهما فعلنا لن نجد إلا مثل هذا الجحود والنكران من جميع من تمد لهم بالخير أيدينا، مافعلت هذه المعتلة نفسيا عندما كانت صواريخ الحوثي توجة لمكة. ورد حساب يحمل اسم “برق الحروف” على مزاعم اللاجئة التي قالت أنها تستحي بأن تصرح باسلامها بسبب أفعال دول الخليج: إذا فيه احد بتستحين منه استحي من الفلسطينيين الذين باعوا الدولة لليهود منذ بداية الاحتلال.

وتابعت: لو قبلتك الجامعه بتتخرجين وتسبين لأن هذا أنتم ******* وإذا أكلتي من خير أبوك فمن خير الله ثم من خير البلد التي استضافتكم، معقبة: السعودية خط أحمر لأمثالك.

فيما علقت فلسيطنية تقيم المملكة على المقطع الفيديو المشين، بالتأكيد على أنهم يتم استقبالهم عل أفضل ما يمكن، لأنهم من فلسطين.

وردت لاجئة فلسطينية أخرى عبر “سناب شات”، على مقطع الفيديو المثير للجدل، بقولها: “الجنسية الفلسطينية هي الوحيدة اللي كانوا يسووا لنا احتفالات خاصة”.

وتابعت: نقاط التفتيش، لما يشوفوا الجنسية في الإقامة، مليون ألف كلمة ودعوة كويسة، وكانوا يمشونا من غير تفتيش”، مردفة: “أصحابنا كلهم سعوديات وأصدقائنا أيضًا، ووصلت تبرعات كبيرة جدًا لغزة وفلسطين من السعودية”،نقلا عن صحيفة المرصد.

كلمه حق اخيرا احد من ناكرين الجميل اعترف فيها#فلسطينيه_تهاجم_الخليج pic.twitter.com/4CuRuaVhm7

— ساره آل الشيخ (@saralsheik) February 28, 2018