رجيم الاناناس والكيوي سيحقق حلمكِ بخسارة الوزن بسرعة قياسية!

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

جي بي سي نيوز : – إن حلم خسارة الوزن هو هاجس دائم يرافق الكثيرين الذي يبحثون عن وسائل مختلفة للتخلّص من الكيلوغرامات الزائدة والوصول الى القوام الممشوق.

إليكم رجيم الاناناس والكيوي الذي يساعد على خسارة الوزن بفعالية مطلقة وسرعة قياسية!

ما هي مزايا رجيم الكيوي والاناناس؟

– تعتبر الكيوي والأناناس من الفواكه المفيدة جداً لجسم الإنسان، لا سيما لناحية التخلص من الوزن الزائد والتمتع بجسم رشيق خالٍ من العيوب.

– على الرغم من أن رجيم الكيوي والاناناس هو من الحميات الغذائية القاسية جداً، إلا أن نتائجه ثابتة وسريعة.

– كوب من الكيوي يحتوي على 100 سعرة حرارية وعلى 5.4 غرامات من الألياف. – قطع الأناناس تحتوي على 82 سعرة حرارية فقط وعلى 1 غرام من البروتين و2.3 غرام من الألياف.

برنامج حمية الكيوي والأناناس

في اليومين الاول والثاني:

– الفطور: نصف تفاحة + كوب من القهوة غير المحلاة ودون حليب

– الغداء: تفاحة عدد 2

العشاء: عصير الأناناس والكيوي الذي يتمّ تحضيره من خلال وضع كوب من عصير الأناناس الطازج مع حبتين من الكيوي المقشرة ومقطعة في الخلاط الكهربائي وخلطها حتى يصبح الخليط ناعماً وسلساً للشرب.

في اليومين الثالث والرابع:

– الفطور: نصف علبة لبن + كوب من النسكافيه

– الغداء: علبة ونصف من اللبن

– العشاء: عصير الأناناس والكيوي

في اليومين الخامس والسادس:

– الفطور: كوب من النسكافيه

– الغداء: خس بكميات غير محددة

– العشاء: عصير الأناناس والكيوي

في اليومين السابع والثامن:

– الفطور: نصف تفاحة + كوب من النسكافيه

– الغداء: صدر دجاج أو لحم مشوي أو مسلوق

– العشاء: عصير الأناناس والكيوي

نصائح لنجاح رجيم الكيوي والأناناس

– قد يبدو رجيم الاناناس والكيوي صعباً، إلا أنه لا يجب الإستسلام لان المرء يعتاد عليه مع مرور الوقت ويبدأ بملاحظة النتائج المرجوة منه لخسارة الوزن مع تراجع الشهية الزائدة على تناول الطعام.

– ينصح بممارسة الرياضة الخفيفة مع رجيم الاناناس والكيوي مثل المشي لمدة نصف ساعة يومياً.

– يجب المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية حتى بعد الانتهاء من اتباع الرجيم لضمان عودة الوزن الذي خسرته وكذلك لمنع ترهلات الجسم.

(صحتي)