معلومات لافتة عن الغازات.. لماذا يطلقها المسافرون في الطائرة؟

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

جي بي سي نيوز : – أُجبرت طائرة تابعة للخطوط الأميركية على الهبوط عام 2016، لوجود شخص على متنها لم يتمكن من التحكم في إطلاق غازاته، طبقًا لما نشر في موقع "howstuffworks".

وطوال رحلة الطيران، نكون أكثر عرضة للإصابة بظاهرة تعرف بالانتفاخ الناتج عن الطيران، وهي الظاهرة التي يؤكدها 60% من الطيارين، وهو شعور بامتلاء المرء بالغازات كدليل على أنه يتواجد في مكان عالٍ الارتفاع.

ومن المتوقع أن يطلق الشخص المتوسط ما يقرب إلى ليتر واحد من الغازات، ما يشير إلى أنه لن يُطلق الغازات أقل من 10 مرات خلال 24 ساعة، مع العلم بأنه إذا استطاع الإنسان أن يمتنع عن إطلاق هذه الغازات، فستجد طريقها أثناء النوم.

ويختلف تكوين الغازات من شخص لآخر، ولكن في العموم، تحتوي على النيتروجين والهيدروجين وثاني أكسيد الكربون وغاز الميثان، بنسب متفاوتة ولعل أكبر نسبة هي غاز النيتروجين الذي يكون حوالي 59% من مجموع الغازات.

ونتيجة لانخفاض الضغط الجوي داخل الطائرة، يحتاج الهواء داخل الجسم مساحة أكبر، إذ أن كمية الغازات تزيد بنسبة 25% تقريبًا.

(مصراوي)