هل ينمو فعلاً الشعر والأظافر بعد الوفاة؟

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

جي بي سي نيوز:- إذا كان الموت يمثل أحد ألغاز الوجود، إلا أنه على الأقل من الممكن أن نعرف ماذا يحصل للجسد البشري بعد الوفاة.

ودائما ما يطرح في هذا السياق سؤال يتعلق باستمرار نمو الشعر والأظافر بعد موت الإنسان.

وكان الكاتب الروائي الألماني إريك ماريا ريمارك قد ناقش هذه القضية في أعماله، كما ظهرت في فيلم "ذا تينغلر" عام 1959، حيث قال الدكتور وارن تشابين (الذي لعب دوره الممثل فينسنت برايس)، إن الشعر والأظافر لا تتوقف عن النمو بعد الوفاة.

إلا أن الأمر لا يتعلق بوسائل الإعلام والأفلام والكتب، بل إن عمال المشارح والمتعاملين مع الجثث، يجزمون بأن هذه الأجزاء تستمر في النمو فعلاً بعد موت الإنسان.

لكن للعلم والطب رأي آخر، إذ تجزم الآراء والأبحاث العلمية أن كل ذلك ليس صحيحاً على الإطلاق.

فعندما يموت الشخص، يتوقف قلبه عن ضخّ الأكسجين في الجسم، الذي يكون ضرورياً في إنتاج الجلوكوز، والذي يحرقه الجسم بدوره عند نمو الشعر والأظافر.

ونظرا لعدم وجود إمدادات الطاقة للجسم بعد الموت، فإنه من المستحيل أن يواصل الشعر والأظافر النمو.

ولعل السبب المحتمل وراء استمرار هذه الأسطورة، يكمن في رد فعل الجسم البشري أثناء عملية التحلل، حيث إنه بعد مرور الوقت، يجف الماء في الجلد، لاسيما في مناطق الرأس وأطراف الأصابع، ما يعطي الانطباع أن الشعر والأظافر قد استطالت.

ولكن في حال كان النعش مفتوحاً فإن الحانوتي باستخدام مرطب للجسم والشعر سوف يكتشف أن الوضع طبيعي جداً.