فرصة ذهبية يومية تقيك من النار.. فما هي؟!

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

جي بي سي نيوز:- ما أعظمك ربي !.. وما أكرمك على عبادك !.. تهيأ لنا الفرص والمنح اليومية التي تقينا من الذنوب، وتجعلنا دائما على صلة بك وتقربنا إليك.

ونجد في سنة رسولنا الكريم – صلوات الله عليه – ما يعيننا ويساعدنا على ذلك، وكذلك يحثنا النبي – صلى الله عليه وسلم – على أفضل الأعمال التي تقربنا من المولى – جل وعلا -، ويرشدنا إلى الأفعال والطاعات التي تقارب بيننا وبين الجنة، وغيرها من الأعمال التي تباعد بيننا وبين النار.

اللهم حرم أجسادنا على النار..

لقد من الله – سبحانه وتعالى – علينا بالوقوف بين يديه يوميا 5 مرات، فنحن دائما في لقاء دائم مع رب العالمين، نقف بين يديه لنصلي، ونلجا إليه في كل وقت ندعوه ونرجوه ونطلب منه ما نريد، فهو الرحمن الرحيم القادر علام الغيوب.

بين يدينا فرصة يومية ذهبية تقينا من النار وتحرم أجسادنا عليها.. فما هي؟!

فعن أم حبيبة رملة بنت أبي سفيان – رضي الله عنها – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: (من حافظ على أربع ركعات قبل الظهر، وأربع بعدها حرم على النار).. صحيح الجامع.

يحثنا المصطفى – عليه أفضل الصلاة والسلام – في الحديث الشريف على المحافظة على صلاة أربع ركعات قبل صلاة الظهر وأربع ركعات أخرى بعده، وهذا العمل أجره وثوابه عظيم ألا وهو تحريم جسد فاعلها على النار..

حاول أن تحافظ على هذه الطاعة العظيمة لعلها تكون المنجية..

رزقنا الله وإياكم العمل الصالح الذي يرضيه عنا،،