أطباء يحذرون من «كتم العطس».. وهذه أضراره

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

جي بي سي نيوز : – حذر أطباء من أن “كتم العطس” بإغلاق الأنف والفم، قد يسبب أضرارا بدنية خطيرة، حيث إن الضغط الناجم عن العطس قد يتسبب في تمزق الأنسجة الرخوة في الحلق، وقد يضر أيضا بالأذنين؛ بل وقد يؤدي إلى تمزق تمددات الأوعية الدموية في الدماغ.
وحذر الأطباء في تقرير نشره موقع “بي بي سي” اليوم، عبر أحد الإصدارات التابعة لدورية “بي إم جا” الطبية، من “كتم العطس”، وقالوا إن على الناس إدراك خطورة هذا الأمر.

وقد عالج مسعفون مؤخرًا في مدينة “ليستر البريطانية” رجلا، يبلغ من العمر 34 عامًا، أصيب بتمزق في الحلق بعدما حاول كتم عطسة قوية، وقال الرجل إنه شعر بما يشبه “فرقعة” في عنقه، حينما حدث ذلك، ثم شعر بألم شديد وصعوبة في البلع والكلام. وحينما فحصه الأطباء، وجدوا أنه يعاني من تورم وتهتك في حلقه وعنقه.
أظهر فحص بالأشعة أن الهواء هرب من قصبته الهوائية، إلى الأنسجة الرخوة من العنق عبر التمزق، واضطر الأطباء إلى تغذية الرجل عبر أنبوب لمدة سبعة أيام، لإعطاء فرصة للأنسجة حتى تشفى، وبعد أن قضى أسبوعا في المستشفى، عاد الرجل إلى بيته وشفي تماما.
وقال أطباء متخصصون في الأنف والأذن والحنجرة، بمستشفى “ليستر الملكي” إن “محاولة وقف العطس، عبر إغلاق فتحتي الأنف والفم، محاولة خطيرة ويجب تجنبها”.