التخلّص من الكرش ليس مستحيلاً.. إليكم الطريقة!

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

جي بي سي نيوز:- سنأتي على وجعك في هذا الموضوع، إذ نتحدث هنا عن مأساة معظم الرجال، وبعض النساء ألا وهي "الكرش"! حيث أكثر جزء في الجسم يخزن الدهون، وأصعب منطقة يُمكن تخسيسها وإنقاص الوزن منها.

ولتحقيق حلم التخلص من البطن بسرعةٍ وإعادة التوازن، تنصحنا مجلة Madame Figaro الفرنسية باختيار بعض العادات الغذائية الصحيحة. ومنها:

التغذية السليمة

الحل للتخلص من البطن بسرعة، ليس بالضرورة بإنقاص الوزن، بل بالتغذية السليمة، إذ يظهر الكرش أحياناً بسبب سوء التغذية، وتناول الكثير من المشروبات الغازية مثلاً.

أو قد يكون من الهواء الزائد الذي يدخل أثناء المضغ، أو الإمساك، أو تخمر الطعام، وأيضاً من التوتر والجلوس بوضعيةٍ خاطئة، الشيء الذي يعزز الانتفاخ.

وبعض الإجراءات البسيطة غالباً ما تكون كافيةً للتغلب على هذا، مثل تناول الطعام بهدوءٍ وبلطفٍ لمدة 20 دقيقةً على الأقل، وعدم التحدث أثناء المضغ، فالتجميع بين الألياف الموجودة بشكل طبيعيٍّ في الفواكه والخضراوات مع الأطعمة القلوية يحد من تهيج المعدة، وبالتالي تكوّن الدهون.

لا للسكريات والدهون غير الصحية.. مع القليل من الرياضة

أحد الحلول المهمة للغاية للتخلص من الكرش هو الحد من السكريات السريعة والمكررة، وكذا بالنسبة للدهون غير الصحية الموجودة في الأطباق المطبوخة أو في الزبدة، ويفضل طهي الطعام بزيت الزيتون والسمن لتجنب زيادة الوزن.

هذه العادات الغذائية الصحية إلى جانب النشاط البدني المنتظم وبعض تمارين كمال الأجسام هي المفتاح لفقدان البطن بسرعة وبشكل مستدام.

أطعمة تساعد على التخلص من البطن بسرعة

نعم، كما قرأت هناك بعض الأطعمة التي يساعد تناولها على فقدان بعض السنتيمترات من البطن المزعج. وقد نشر موقع Mujerhoy الإسباني قائمة الأغذية التي من شأنها أن تمكنك من الحصول على بطن مسطح. ومنها:

– الإجاص: ثمرةٌ غنيةٌ بالماء والسوربيتول والألياف التي تساعد على الهضم.

– التفاح: هو الغذاء الأساسي لجميع وجبات خسارة الوزن الغذائية، إذ تعمل الألياف على تسهيل الهضم، كما تعتبر الفاكهة بمثابة مفقدٍ للشهية.

– الخيار: إضافةً إلى دوره في الحد من التهابات العين، فإنه يسهم أيضاً في الحد من التهاب الأمعاء، إذ يحتوي على مادة الكيرسيتين المضاد للأكسدة الذي يساعد على الحد من الالتهابات.

– الأناناس: يحتوي على نسبة عالية من البروميلين الذي يساعد على امتصاص البروتينات من الجسم، والحصول على ألياف غير قابلة للانحلال، التي من شأنها أن تسهل عملية التخلص من السموم العالقة بالجسم، وتحسن صحة الأمعاء.

– الموز: معروف مدى غناه بالبوتاسيوم، شأنه شأن الأفوكادو والكيوي والبرتقال. وتمنع كل هذه الفواكه احتفاظ الجسم بالسوائل، وتساعد على تنظيم مستوى الصوديوم في الجسم، ولا يعد غذاء غنياً بالألياف القابلة للذوبان فقط، بل هو أيضاً علاج فعال ضد الإمساك.

– بذور الشيا: فضلاً عن احتوائها على الأحماض الدهنية للأوميغا 3، فهي تساعد أيضاً على الوقاية من الالتهابات التي تنتجها الأطعمة الأخرى.

– الهليون: وهو نوع من الخضراوات الربيعية يساعد على إزالة الماء الزائد من الجسم، كما أنه مدرّ للبول لاحتوائه على نسبة من الماء تفوق 92%، ناهيك عن دوره في تخفيف الالتهابات والألم الذي يسببه عسر الهضم.

– الزنجبيل: يعتبر مضاداً طبيعياً للالتهابات، وفي الوقت نفسه هو عنصر مساعد على الهضم؛ نظراً لدوره الفعال في ارتخاء عضلات الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى احتوائه على إنزيم يساعد على امتصاص البروتينات والحد من الغازات في الجسم.

– الخضراوات المطبوخة: أيضاً يُنصح بتناول الخضراوات المطبوخة لتحسين الهضم وتجنُّب تراكم الدهون.

(هاف بوست عربي)