مخاطر الكالسيوم على الأم الحامل

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

Sunday, Jan. 7, 2018

جميعنا نعرف مدى الأهمية الخاصة بالكالسيوم ، و بشكل خاص للأمهات الحوامل ، حيث يعتادوا على تناوله بغرض تعويض الناقص من نسب الكالسيوم في أجسادهم ، و لكن عليهم أن يعلموا أن كثرة تناوله ليس مفيدة على الإطلاق .

فوائد الكالسيوم للحامل
أثبتت الدراسات التي قامت حول الأمهات الحوامل ، أنهن بحاجة إلى تناول نسبة من الكالسيوم يوميا ، بداية من الشهر الثالث من الحمل و حتى إتمام الشهر التاسع ، و ذلك لأن الجنين يمتص حاجته من جسد الأم الحامل ، و لابد من تعويض النقص الذي تسبب فيه للأم ، من أجل تجنب إصابة الجنين عند مولده بنقص الكالسيوم و تشوهات العظام ، و كذلك تجنبا لإصابة الأم الحامل بهشاشة و ترقق العظام .

أضرار زيادة الكالسيوم على الحامل
كميات غير ملائمة من الكالسيوم أثناء الحمل قد يكون سيئاً بالنسبة للأم و للجنين ، و ذلك لأن الكالسيوم الزائد يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة ، توصي منظمة الصحة العالمية بأن يكون أدنى مستوى الكالسيوم الذي يتم إمداد الحامل به ، هو 3000 ملغ إذا كانت الحامل تبلغ من العمر 18 عام ، وأدناه 2,500 لتلك الحامل التي تبلغ 19 و ما فوق ذلك ، و التعرض لكميات الكالسيوم التي تتجاوز هذا المعدل الموصى به ، يمكن أن يعمل على تعطيل امتصاص المعادن الأخرى ، و يتسبب في آثار طويلة الأجل على الأم و الطفل .

نقص المعادن الأخرى
جرعة زائدة من الكالسيوم بينما أيضا الكثير من فيتامين د يؤدي إلى زيادة غير ضرورية في الكالسيوم ، تلك التي من الممكن أن تعوق كمية الحديد والزنك التي يمتصها الجسم ، معظم النساء الحوامل مطالبون باتناول كميات إضافية من الحديد و الزنك كمكملات غذائية ، لأن كلاهما ضروريان لتكوين الطفل ، هناك حاجة إلى الحديد في زيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء و النقل السليم للأكسجين لجسم الجنين و المشيمة ، كذلك الزنك ضروري للنمو الصحي للطفل من حيث الأظافر ، و الشعر ، و الجلد و العينين ، و مع ذلك هناك دراسات بشأن التدخل للكالسيوم مع امتصاص الحديد و الزنك .

الإمساك الشديد
الإمساك غالباً ما تعاني النساء الحوامل منه بسبب هرمونات الحمل ، من الممكن أن تسبب ارتخاء العضلات المعوية ، و كذلك تأخير امتصاص الأغذية في الجسم ، و نتيجة لذلك فتناول جرعة زائدة من الكالسيوم من الممكن أن تؤدي إلى تفاقم الإمساك ، يمكن أن يؤدي إلى تواتر حركة الأمعاء ، و تناقص الرغبة في التبرز ، و علاوة على ذلك ، فأن كربونات الكالسيوم تتداخل مع وظائف الجهاز الهضمي التي تؤدي إلى الإصابة بالغازات و الانتفاخ .

حصى الكلى
من الممكن أن يتم تناول الكالسيوم الطبيعي عن طريق اللبن الزبادي و الجبن و السردين ، وجبة من أيهم تساهم في بلوغ الحد الأدنى من كمية الكالسيوم يوميا ، وفقا لدراسة أجراها قسم التغذية في “مدرسة هارفرد للصحة العامة” في نيسان/أبريل 1997 ، ثبت أن النساء الذين يتناولون من كميات زائدة من الكالسيوم الإضافي ، يمكن أن تزيد من مخاطر حصى الكلى ، التي تنتج عن أكسالات الكالسيوم . من ناحية أخرى .

تأثيرات أخرى لزيادة الكالسيوم
جرعة زائدة من مكملات الكالسيوم قد يسبب بعض المشاكل الطبية ، مثل الإسهال ، و مشاكل الجهاز الهضمي ، و أمراض القلب و أمراض الكلي ، و باﻹضافة إلى ذلك فإنه قد يؤدي إلى تقليل امتصاص بيفوسفوناتيس تقلل من الإصابة بهشاشة العظام ، و مجموعة الفلوروكوينولون و التتراسيكلين التي تعتبر من المضادات الحيوية الطبيعية .

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *