أبرز الأعراض والبوادر التي تؤكد الولادة - موسوعه

أبرز الأعراض والبوادر التي تؤكد الولادة

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك .. اشترك الان في قروب موسوعة .. لا تفوتك الاحداث .. اضغط هنا

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

Thursday, Dec. 28, 2017

مرحلة الحمل :- تختلف مظاهر وعلامات الولادة من امرأة إلى أخرى ، لذلك فلا يمكن وضع قانون معين نحدد من خلاله أعراض ثابتة لعملية الولادة ، و قد يرجع هذا الاختلاف في أعراض الولادة بسبب اختلاف طبيعية الأجسام عن بعضها البعض فمرحلة الحمل من أهم المراحل المتكاملة ، و التي عادةً ما تبدأ بعملية الإخصاب ، و تنتهي بإخراج الجنين من رحم الأم ، و على الرغم من اختلاف أعراض ، و بوادر الولادة من شخصية إلى أخرى إلا أنه هناك توافق في العديد من الأمور الأخرى ، و الثابتة عند أغلب النساء ، و اليوم ، و من خلال مقالنا سوف نتحدث معاً عن أعراض الولادة بشكل كامل .

أبرز الأعراض والبوادر التي تؤكد وجود عملية ولادة :- قد تحدث بعض من التغيرات الجسدية الطارئة على العديد من السيدات الحوامل والتي عادة ما تظهر عند اقتراب مدة انتهاء الطبيعية والتي تقدر بالتحديد لحوالي ثمانية ، و ثلاثون أسبوع تقريباً ، تلك الأسابيع التي يتكون فيها الجنين بشكل طبيعي ، و سليم علاوة على أن الجسم يتأثر عادة بوجود بعض من التغيرات ، و التي من الممكن أن تظهر في شكل إسهال خفيف ، كما أن في حالة اقتراب موعد الولادة تشعر المرأة بتدل رأس الجنين أسفل الفخذين .

كما تزداد شكوى المرأة من وجود آلام شديدة في أسفل الظهر ، وقد تشعر المرأة في أوائل الشهر الأخير من الحمل بضيق شديد في التنفس ولكن سرعان ما ينتهي هذا الشعور بمجرد اقتراب موعد الولادة ويرجع السبب في ذلك هو نزول رأس ، و جسم الجنين لأسفل الحوض استعدادا لعملية الولادة فقد تلاحظين خروج إفراز مخاطي اللون مع وجود بعض قطرات الدم من المهبل وعادة ما يسمي ذلك بالعلامة ، وقد يظهر هذا العرض قبل بدء الولادة بأسبوع.

أعراض ومراحل الولادة:- هناك 3 مراحل للولادة، وتتمثل تلك المراحل في الأتي ذكره :-
المرحلة الأولى :-
1- تعتبر مرحلة المخاض من المراحل الأولى التي تنذر بوجود عملية ولادة والتي تكون عادة عبارة عن ألم في أسفل الظهر ، و البطن، والتي من الممكن أن تكون مشابهة إلى حد كبير لآلام الدورة الشهرية .

2- ثم تأتي ثاني خطوة ، و هو نزول إفرازات مهبلية لونه بني ، و هذا دليل قاطع على انسداد عنق الرحم استعداداً لعملية الولادة.

3- حدوث مجموعة شديدة من الانقباضات المؤلمة ، و التي غالباً ما تزداد قوتها وحدتها كلما اقترب موعد الولادة .

4- تصاب المرأة الحامل ، و المقبلة على الولادة بحالة من الأرق الشديد علاوة على عدم القدرة على أخذ قسط من الراحة ، و الاسترخاء.

5- تصاب المرأة الحامل أيضاً بحالة شديدة من التوتر ، و القلق النفسي فضلاً عن المزاج السيئ ، والمتقلب.

6- يعتبر نزول البطن بمعدل أربع أصابع أحد أبرز العلامات التي تدل على اقتراب موعد الولادة لتأتي المرحلة الثانية ، و التي تتمثل في الأتي :-

المرحلة الثانية :- عادة ما تزداد نسبة التقلصات ، و الألم في بداية المرحلة الثانية ، و من الجدير بالذكر إنه بعد مرور تلك الانقباضات يزول الألم بشكل نهائي ، لتأتي بعد ذلك مباشرةً الإنقباضة الثانية لتزاد عدد الانقباضات ، و تتوالى واحدة بعد الأخرى و يزداد الألم تدريجياً ، و تسمى تلك الانقباضات “بالطلق” إذ يطلق اسم الطلق على ازدياد الانقباضات ، و يصل عنق الرحم إلى حالة من التوسع ، و التي من الممكن أن تصل إلى حوالي خمسة إلى ثماني سنتيمتر .

المرحلة الثالثة :- تعتبر المرحلة الثالثة من أخطر المراحل المتبعة في عملية الولادة ، حيث ينفجر فيها كيس الماء المحيط بالجنين من الرحم ، لتبدأ عملية الولادة بعد بضع دقائق من نزول الماء ، و قد تتم عملية الولادة الطبيعية عادةً بعد إجراء انقباضة واحدة أو أكثر من انقباضة ، و التي تزداد بعد نزول الماء المحيط بالجنين ، ثم بعدها يقوم الطبيب المختص بإخراج المشيمة من الرجل ، و التي تعتبر أخر ، و أهم مرحلة من مراحل إتمام عملية الولادة.

وفي النهاية يتوجب على المرأة أثناء الحمل الحفاظ على تناول الغذاء الصحي الذي يساعد على إتمام عملية الولادة على أجمل وجه ، و حرصاً على سلامة جرحك ، و سلامة طفلك.

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *