كيفية التمييز بين طيف التوحد والتوحد

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

Monday, Dec. 11, 2017

مرض التوحد: هو نوع من المرض النفسي الذي يحدث عندما يتعرض الطفل لاضطرابات في الجهاز العصبي خلال أول ثلاث سنوات في حياته، مما يؤدي إلى صعوبة التواصل مع العالم الخارجي، وانطواء الطفل وتأخر نموه، تأخر ادراكه العقلي، ويتخذ ردود فعل غريبة في بعض الأحيان، ويردد كلمة واحد تتكرر أثناء حديثه، كما يتخذ بعض العادات والطقوس أثناء لعبه.

اعراض مرض التوحد:
– لا يستطيع الطفل المصاب بالتوحد أن يتواصل مع الآخرين، ولا يستطيع أن يقوم بأي تواصل اجتماعي مع المحيطون حوله، ولا يستطيع أن يتواصل مع الآخرين بالنظر إليهم، ولا يلتفت طفل التوحد عندما يناديه أحد باسمه ولا يعطي أي رد فعل، كما يفضل العزلة وعدم الاختلاط بالآخرين، ولا يستطيع أن يعبر على ما يشعر به، أو ما يريده.

– يستطيع مريض التوحد أن يتمتم ببعض الكلمات الغير مفهومة، وهو دائم استخدام لفظ معين ويقوم بترديده كثيرا، كما أنه يتحدث بترتيب مختلف للجملة، كما يستخدم ضمائر معكوسة، ويحاول تقليد الآخرين من آن إلى آخر، والقيام ببعض السلوكيات الغريبة، حيث يقوم طفل التوحد بالكثير من السلوكيات العدوانية، اتجاه نفسه ومن يقترب منه عن طريق الضرب والصراخ والتعامل بعدائية، ولا يستطيع ان يميز بين الأشياء الآمنة والأشياء الخطيرة.

– كما يعاني طفل التوحد من فرط الحركة، فلا يستطيع أن يبقى ساكنا أبدا، وعلى الرغم من أنه لا يستطيع أن يتواصل مع الآخرين من خلال الإشارة أو استخدام حركات معينه، إلا أنه دائم القيام بسلوكيات حركة معقدة باليدين والرأس والقدمين.

– مصاب التوحد يركز دائما في نقطة واحد أمامه طوال الوقت، يتخذ عادات ثابته لا يستطيع أن يخلفها، مثلا كالشرب في كوب ماء معين، واستخدام العاب معينه، كما أنه دائم التشكك ويقوم ببعض النشاطات التي تدل على الإصابة بالوسواس القهري، ويصاب بالانفعال والتهيج نتيجة الاقتراب منه أو ملامسته أو ملامسة أي شيء يخصه.

طيف التوحد: هو عبارة عن مجموعة من الاضطرابات التي تصيب الجهاز العصبي للطفل قبل أن يبلغ الثلاثة أعوام، وتتسبب هذه الاضطرابات على مهارات التواصل الاجتماعي والتواصل العاطف لدى الطفل، حيث يبدأ بالعزلة عن الآخرين ويظهر عليه بعض السلوكيات الغريبة والمزعجة ولكن ليس بشكل مرضي كالتوحد، على الرغم من ظهور بعض أعراض التوحد إلا أن الطفل قد يظهر بعض القدرات العقلية والذهنية الجيدة، وفي بعض الأحيان يظهر قدرات عقلية متواضعة، فهو حالة أخف من التوحد، أو نوع غير كامل منه.

أعراض الإصابة بطيف التوحد:
– يعاني المصاب بطيف التوحد من عدم القدرة على التواصل مع المجتمع، ويتجه إلى الانعزال والبقاء منفردا.
– يضطر إلى تكرار الكثير من السلوكيات والأفعال، ويتخذ روتين يومي يتقيد به، ولا يستطيع التأقلم مع أي تغير يحدث في هذا الروتين.
– لا يدرك الخطر الذي يمكن أن يتعرض له، وعندما يغضب يقوم بإيذاء نفسه بالضرب وببعض السلوكيات العنيفة.
– لا يحب أن يقترب منه أي شخص أو يعانقه، ويعتمد على والديه في كل أمور الحياه.
– وهو طفل كثير الحركة، ولا يستطيع التواصل مع الأخرين بالنظر اليهم.

الفرق بين التوحد وطيف التوحد:
قد تكون الأعراض بين كل من الحالتين متشابهين كثيرا إلا أنه هناك الكثير من الاختلافات، فلا يمكن تشخيص الطفل بالتوحد إلا إذا كانت لديه كل الأعراض، وتكون جميعها متوفرة فيه، وهذا ما يتم وصفه بالتوحد الكامل، ولكن إلا كان يعاني من بعض الأعراض فقط، أو الإعراض كلها متوفرة في الطفل ولكن ليس بشكل مرضي، هنا يمكن أن نطلق علي الطفل أنه مصاب بطيف التوحد، والذي يمكن علاجه بسهولة، خاصة إذا تمت رعاية الطفل والاهتمام به عن طريق زيادة قدرته على الاعتماد على نفسه، والاندماج مع الآخرين.

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *