لماذا يبلغ سعر هذه العلبة ألف دولار؟

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

الاردن 24 –

تأمل دار "تيفاني" للمجوهرات أن تثير "علبتها المعدنية" اللامعة، والتي ستباع بسعر ألف دولار، أن تلفت انتباه متسوقي الألفية الجديدة.

فقد أعلنت دار المجوهرات مؤخراً عن إطلاقها سلسلة للاكسسوارات المنزلية، من بينها كرة صوفية يبغ سعرها 9 آلاف أو عش للعصافير مقابل 10 آلاف دولار أو منقلة هندسية مقابل 425 دولار، وكلها من الفضة الخاصة.

وأشارت الشركة في بيان لها إن الهدف من هذه المجموعة يتمثل بالاحتفال بالأغراض الجميلة في كل وقت وعدم حصرها للمناسبات الخاصة.

ورغم أن القائمين على الشركة قالوا إنهم عثروا على أغراض "ذات فعالية ويمكن استخدامها بشكل يومي"، إلا أن الكثيرين من مستخدمي وسائل التوصل الاجتماعي انتقدوا استخدامهم لكلمة "الفعالية" في وصف الأغراض المعروضة، إذ قال أحدهم: "ما الذي سأفعله بعش للعصافير لا قيمة له وبسعر 10 آلاف دولار؟".

لكن التهكم عبر وسائل التواصل الاجتماعي لم يغب عن القائمين على الشركة، وفقاً لما أشار إليه المحلل الاقتصادي في "RBC Capital Market"، برايان تونيك، بل يرى بأن "إحداث خط الاكسسوارات هذا لضجة قد يكون جزءاً من خطة الشركة للترويج له."

ويرى تونيك بأن هذا الخط قد يساعد دار المجوهرات من ناحيتين، فقد قل عدد الزبائن الزائرين لمحالها التجارية هذا من جهة، كما أنها لا تجلب اهتمام متسوقي الجيل الجديد، والآن قد يمر الناس مرة أو مرتين في العام لزيارة هذا المحل وشراء هدية ثمينة لمناسبة خاصة.

خط الإكسسوارات المنزلية الجديد يحوي 1280 غرضاً تبدأ أسعارها من 25 دولاراً وتصل 10 آلاف دولار، وستعرض هذه الأغراض في أول مطعم تابع لدار المجوهرات الذي افتتح، الجمعة، اقرأ المزيد عبر الرابط: بين الألماس والبيض.. متجر تيفاني يفتتح مطعماً فاخراً!(CNN)

انشرها على الفيس بوك