معلومات عن بكتيريا الشيجيلا

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

Saturday, Oct. 14, 2017

توجد بكتيريا تعرف باسم الشيجيلا Shigella، و هي نوع من البكتيريا تسبب مرضا يسمي Shigellosis، و هو مرض معدي ينتقل من الشخص المصاب إلى الشخص السليم عن طريق التلامس أو الطعام و الشراب، و أبرز اعراض الإصابة ببكتيريا الشيجيلا هو الإسهال، و الذي قد يكون مصحوبا بدم.

ما هي بكتيريا الشيجيلا؟ و ما هي خطورتها؟
بكتيريا الشيجيلا هى عبارة عن أربعة انواع من البكتيريا المسببة لمرض Shigellosis، و هى بكتيريا سالبة الجرام، و يمكن انتقال العدوي عن طريق التعرض لجرعة صغيرة جدا من هذه البكتيريا، و تسمي الإصابة بها أحيانا بالدوسنتاريا، و يصحبها ارتفاع فى درجة الحرارة مع إسهال مدمم، و تتسبب بكتيرا الشيجيلا فى إصابة حوالي 80-165 مليون شخص سنويا حسب ما أعلنه مركز مكافحة الأمراض CDC، كما أنها تتسبب فى حوالي 600 ألف حالة وفاة سنويا حول العالم، و تكمن خطورتها فى أنها اصبحت تقاوم المضادات الحيوية بشكل كبير مقارنة ببكتيريا السالمونيلا مثلا و التى تسبب مرض التيفود.

كيف تنتقل العدوي ببكتيريا الشيجيلا؟
تنتقل العدوي من الشخص المصاب عن طريق البراز الملوث بهذه البكتيريا، و ذلك عن طريق ملامسة البراز، ثم ملامسة الطعام أو الشراب، أو مقبض الباب، أو غيرها من الأشياء، أو عن طريق المصافحة بالأيدي، و يجب ان يبتلع الشخص البكتيريا مع الطعام او الشراب، و لذلك فإن انتقال العدوي ببتكيرا الشيجيلا مرتبط بشكل عام بسوء مستوي النظافة الشخصية، و سوء الظروف البيئية المحيطة من الناحي الصحية كعدم وجود نظام صرف صحي جيد، و الممارسات الصحية الخاطئة مثل التبرز فى الأراضي الزراعية، و المياه.

كيف يتم تشخيص و علاج الإصابة بالشيجيلا؟
توجد أنواع عديدة من البكتيريا التى تسبب الإسهال، و بكتيريا الشيجيلا تحديدا تسبب إسهالا قد يكون مصحوبا بدم، و ارتفاع فى درجة الحرارة و تعنية، و يقوم الطبيب بطلب بعض الفحوص المعملية لتشخيص الحالة بشكل سليم، و تحديد نوع البكتيريا بالتحديد، كما توجد أيضا فحوص معملية أخري لتحديد نوع المضاد الحيوي المناسب لعلاج النوع المصاب به المريض.

يتم علاج الحالة غالبا دون الحاجة إلي مضادات حيوية، و يتعافي المريض فى خلال 5-7 أيام، و يحتاج المرضي إلى الراحة التامة و تناول الكثير من السوائل، و يتم استخدام المضادات الحيوية فى الحالات الشديدة فقط، و بوصفة من طبيب الجهاز الهضمي أو طبيب الامراض المعدية، كما أن بعض الأشخاص قد لا يتحسنون على العلاج بالمضادات الحيوية فى حالة إصابتهم بنوع مقاوم للمضادات الحيوية المعتاد تناولها فى هه الحالات، و هؤلاء يجب عليهم الرجوع للطبيب فى حالة عدم التحسن بعد ثلاثة ايام من تناول المضاد الحيوي، لكي يتم عمل مزرعة براز لهم و تحديد نوع مضاد حيوي أكثر ملاءمة لهم.

كيف تحمي نفسك من بكتيرا الشيجيلا؟
رغم أن الامر يبدو خطيرا إلا أن الوقاية سهلة، فإن كان سبب انتشار العدوي هو سوء مستوي النظافة الشخصية، فكل ما عليك فعله لحماية نفسك و اسرتك و خصوصا الأطفال هو الاهتمام بالنظافة الشخصية، يحب الحرص دائما على غسل الأيدي بشكل جيد قبل تناول الطعام، و قبل تحضير الطعام، و يجب أيضا غسل الخضار و الفاكهة بشكل جيد و بكمية كافية من الماء قبل استخدامها، و يستحب أن يكون الغسل فى ماء وفير و معه كمية من الخل، حيث يعمل الخل على قتل الميكروبات، كما يجب الحرص على تنظيف الخضار و الفاكهة جيدا من آثار التربة الزراعية، و يجب الالتزام بنظافة دورات المياه خصوصا فى الأماكن العامة كالمدارس و الحضانات و المطاعم و الفنادق و الحدائق و غيرها، و يجب توعية العاملين فى الصناعات الغذائية و تعليمهم سبل النظافة الشخصية اللازمة للحفاظ على نظافة الطعام بشكل جيد.

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *