علاقة مادة ” الكافيستول ” في رفع مستوى الكولسترول - موسوعه

علاقة مادة ” الكافيستول ” في رفع مستوى الكولسترول

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك .. اشترك الان في قروب موسوعة .. لا تفوتك الاحداث .. اضغط هنا

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

Sunday, Oct. 8, 2017

هناك يعض الدراسات العلمية التي أجريت على القهوة وتأثيرها على جميع الحالات الصحية للإنسان بداية من الإكتئاب وحتى أمراض الكبد ، لذلك يجب التعرف على تأثير مكونات القوة مثل الكافيين ، الكافيسول ومضادات لأكسدة ، ومعرفة حقيقة منافع واضرار هذا المشروب المفضل لدى الكثير من الناس جول العالم .

أولا الكافيين : إن تناول الكافيين بجرعات زائدة يمكن أن يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية ، على الرغم من ذلك أثبتت الدراسات وجود العديد من المنافع الصحية للقهوة ، ففي عام 2011 أجرى الباحثون دراسة عن علاقة الكافيين بتقليل خطرإصابة السيدات بالإكتئاب ، وإصابة الرجال بسرطان البروستاتا ، بالإضافة إلى الوقاية من السكتات الدماغية لدى الجنسين ، كما توجد العديد من الدراسات الأخرى التي توضح تأثير القهوة على الوقاية من العديد من الأمراض المختلفة مثل السكري ، الباركنسون وأنواع أخرى من السرطان .

ثانيا الكافيستول والقهويول : أصبح عشاق القهوة الين يعانون من ارتفاع الكوليسترول في غاية الحزن ، عندما أثيتت بعض الدراسات أن القهوة تزيد من مستوى الكوليسترول ، وخاصة الكوليسترول السيئ ، أو المعروف باسم LDL ، ولكن مع المزيد من البحث اكتشف الخبراء أن الأمر لم يكن بهذا السوء ، لأن هذا الضرر يرتبط بالقهوة التي لا يتم تصفيتها مثل القهوة التركية ، والتي يتم تخميرها في مكبس فرنسي Fresh Press ، أو القهوة المغلية الشهيرة في الدول الإسكندنافية .

وتشمل المركبات الزيتية التي تسبب ارتفاع الكوليسترول الموجودة في القهوة الدتربين Deterpens ، ويوجد منها نوعان أساسيان هما ” الكافيستول ” و” القهويل ” ، وهي عبارة عن قطرات دهنية تنتشر في القهوة ، ، ويمكن تجنبها عن طريق استخدام مرشحات من الورق لتصفيتها ومنع أكبر قدر من الكافيستول والقهويول ، ونستنتج من ذلك أن أنواع القهوة المصفاة لا تقدم نفس التأثير السلبي على نسبة الكوليسترول الضار في الدم .

وتعد القهوة الإسبريسو من أكثر الأنواع الغنية بالكافيستول والقهويول ، ولكن عند استهلاكها بكميات قليلة فلا يكون لها تأثير ضار على صحة الإنسان ، وهناك رأي آخر يشير أن هذين المركبين يحملان فوائد للكبد وخصائص مضادة للسرطان .

ثالثا المواد المضادة للأكسدة : تشير بعض الدراسات أن القهوة تعمل على تقليل خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب ، وذلك نظرا لإحتوائها على حمض الكلوروجينيك ومواد أخرى مضادة للأكسدة ، حيث وجد أنه يعمل على تثبيط امتصاص الجلوكوز في الجهاز الهضمي ، وربما يساعد في استقرار معدلات الإنسولين ، وعلى الجانب الآخر يمكن أن يؤدي إلى زيادة هرمون الهوموسيستين وهو عبارة عن حمض أميني يسبب تصلب وانسداد الشرايين .

رابعا الفيتامينات والمعادن : لا تعد القهوة مصدر غني بالفيتامينات والمعادن ، ولكنها تحتوي على القليل منه ومنها :
– الماغنسيوم : تحتوي القهوة على 7 مجم من الماغنسيوم فقط ، في حين أن جسم الرجل يحتاج 420 مجم والمراة 320 مجم .
البوتاسيوم : يحتوي فنجان القهوة على 177 مجم ، ويحتاج الجسم حوالي 4700 مجم .

– النياسين والكولين : يحتوي مقدار صغير من القهوة على 0.5 مجم والكولين 6.2 مجم .

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *