نجوم مصرية – بالفيديو موقع مسيحي يزعم: نهاية العالم تبدأ السبت ومفاجأة في سماء القدس

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

تنتشر هذه الفترة مجموعة كبيرة من الأنباء على الشبكات الإخبارية العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي عن بدأ نهاية العالم ويوم 23 سبتمبر 2017 المشهود الذي سيتغير العالم بعده العالم الذي نعرفه، ويدعم هذه المزاعم الأخبار المتداولة عن الأعاصير الشديدة والغير مسبوقة والتي تجتاح الولايات المتحدة الأمريكية في الوقت الحالي مسببة كوارث كبيرة لأضخم اقتصاد عالمي في عصرنا الحديث، بالإضافة إلي التجارب النووية والتهديدات ببدء حرب عالمية جديدة من قبل كوريا الشمالية ورئيسها المثير للجدل.

وأخر هذه الأنباء فيديو منشور على أحد المواقع المسيحية الأمريكية (unsealed.org) والذي يزعم أن نهاية العالم ستبدأ السبت القادم الموافق 23 سبتمبر 2017 ويظهر في الفيديو الذي تصل مدته لأربع دقائق ويتداول بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي تفاصيل نهاية العالم الأسبوع المقبل.

يزعم المقطع المنتشر على الموقع انه يتنبأ بنهاية العالم وفقا لبعض النصوص المذكورة في الكتاب المقدس، ويتوقع أن يبدأ الجحيم على الأرض بظهور المرأة والتنين بشكل واضح على سماء القدس وإسرائيل وتكون هذه إشارة نهاية العالم، ويزعم أصحاب هذا التوقع أن يوم 23 سيكون اليوم المشهود لظهور هذه الصور، وأكد ديفيد مياد عالم الفلك والفيزياء الفلكية ل واشنطن بوست أن الوضع ليس كما يفهم ولن ينتهى بشكل كامل، بل أن العالم الذي نعرفه سيتغير بشكل كبير ولن يكون كما هو مع بداية شهر أكتوبر القادم 2017.

زلزال قوى يضرب المكسيك ويتسبب في كارثة طبيعية هناك ووصل عدد اللاجئين إلى 2 مليون شخص حسب إحصائيات وكالات الأخبار المكسيكية، وتسبب الزلزال الذي وصلت شدته 8 درجة على مقياس ريختر في عدد كبير من الخسائر المالية للمكسيك وشاهد العالم العمارات العملاقة تنهار وسط مشهد مرعب، مما جعل رئيس الولايات المتحدة يدعو من أجل نجاه المكسيك على حسابة الرسمي في تويتر.

الديلى ميل تنشر مجموعة من التقارير حول تأثير الاحتباس الحراري على المياه بحلول عام 2100، حيث أكد التقرير أن تأثير الاحتباس الحراري الذي تتعرض له الأرض ويرتفع سنويا بشكل تدريجي سيظهر جليا على شكل هزات أرضية كبيرة وبراكين خلال الفترة القلية القادمة.