شاهد .. كيف تم استقبال الدكتورة الشعلان اليوم بمجلس الشورى؟

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

(أنحاء) – خضراء الزبيدي :-

استقبلت عدد من الشابات عضو مجلس الشورى الدكتورة لطيفة الشعلان بباقات الورود فور دخولها ‏إلى المجلس، فيما أرسل لها الشباب صورة لموقف سيارة محجوز يحمل اسمها.

جاء ذلك تعبيرا منهم عن شكرهم وتقديرهم لها بعد صدور الأمر السامي مساء أمس الثلاثاء والذي يمنح المرأة حق قيادة السيارة.

وكانت الشعلان أول من طرح الموضوع بشكل رسمي بين أروقة المجلس وناشدت بقرار سيادي لقيادة المرأة للسيارة مفندة مبررات الممانعين.

وفي سياق متصل ، قالت الشعلان في مداخلة لها على قناة “العربية”، أمس الثلاثاء،: “إن هذا الملف له أكثر من ثلاثة عقود، وكان قرار المنع له نواح سلبية عديدة وكلفة باهظة على سمعة المملكة إضافة إلى المترتبات الاقتصادية والأمنية والاجتماعية الواقعة على النساء وعلى الأسر السعودية، مشيرة إلى تحدث دراسات عدة عن نسب التحرش بالنساء أو بالأطفال من قبل السائقين الخاصين”.

وتوقعت أن تتغير أشياء عديدة سواء من الناحية الاقتصادية أو الأمنية أو الاجتماعية، مشيرة إلى أن المرأة تعاني كثيراً من عملية التوظيف في القطاع الخاص، لأن تكلفة السائق الخاص أو سائق الأجرة التي تؤخذ من رواتب النساء تقتطع نصف راتبها، معتبرة أن القرار سيعزز إقبال النساء على وظائف القطاع الخاص.

وأضافت: “خلال حضورنا مؤتمرات ضمن الوفود البرلمانية بالخارج، كان يواجهنا سؤال محرج، لماذا لا تقود المرأة السيارة، كل الحجج التي ممكن أن نقدمها دفاعا عن بلادنا تكون حججا واهية نحن أنفسنا غير مقتنعين بها، لأن المملكة هي الدولة الوحيدة في العالم التي كانت تمنع قيادة المرأة”.

وتابعت: “عندما طالبنا في وقت سابق بقيادة المرأة كان القمع والقذف يأتينا من بعض التيارات في المجتمع، وكانت هناك حجة تتكرر وهي أن الوقت غير مناسب ويقال لنا: (المملكة لديها تحديات سياسية واقتصادية وأمنية وأنتم تطالبون بالقيادة!)، أما الآن فالملك سلمان انتصر للمرأة رغم التحديات”.

استقبال الملك ينتصر لقيادة المرأة صور فيديو قيادة المرأة للسيارة لطيفة الشعلان مجلس الشورى