رصد مرض نادر وخطير بين الأطفال والمراهقين المصابين بكورونا

نشرت مجلة “نيو إنغلاند” الطبية الأميركية، الاثنين، دارستين طبيتين، أكدتا رصد ما يقارب 300 حالة لمصابين أطفال أو مراهقين بكورونا، عانوا من مرض نادر خطير.
وبحسب ما ذكرت صحيفة “تلغراف” البريطانية، فإن المجلة أشارت إلى أن متلازمة التهاب الأجهزة المتعددة عند الأطفال، التي تم ملاحظتها، تشترك ببعض الأعراض مع متلازمة الصدمة التسممية ومرض كاواساكي، مثل الحمى والطفح الجلدي والتهاب الغدد وصولا إلى إصابة القلب في بعض الحالات الشديدة التأثر.

وتعليقا على نتائج الدراستين، قال أستاذ طب الأطفال في جامعة إمبريال كوليدج لندن، مايكل ليفين: “ظهرت المتلازمة الخطيرة خلال فترة تراوحت بين الأسبوعين إلى أربعة أسابيع من تاريخ الإصابة بـفيروس كورونا”.
وتؤثر المتلازمة على 2 في كل 100 ألف طفل ومراهق تحت سن الـ21 في الأحوال العادية، إلا أن النسبة وصلت إلى 322 شخصا في كل 100 ألف بين المصابين بكوفيد-19، مع ارتفاع النسبة بين ذوي الأصول الأفريقية والإسبانية وتلك المنحدرة من جنوب آسيا.
وأكدت الدراستان اللتان أجريتا من قبل مستشفى بوسطن للأطفال وإدارة الصحة في نيويورك، أنه لم يعرف حتى الآن سبب تطور متلازمة التهاب الأجهزة المتعددة عند بعض الأطفال والمراهقين دون غيرهم، والعوامل التي تساعد على ذلك.