“راي داليو”: لو كنت في ريعان شبابي أثناء أزمة “كورونا” لفعلت هذه الأشياء

راي داليوعندما كان “راي داليو” في أواخر العشرينيات من عمره عام 1975، أسس”بريدجووتر أسوشيتس” في شقة من غرفتين بمدينة “نيويورك”، وواجه العديد من التحديات والصعوبات وأوقات من الفشل.

وكان “داليو” على وشك إغلاق مشروعه التجاري عام 1982، لكن الآن، أصبحت هذه الشركة أكبر صندوق تحوط في العالم، وفي عمره الذي تجاوز السبعين، تقدر ثروة “داليو” بنحو 18 مليار دولار.

وفي منشور على حسابه بموقع التواصل المهني “لينكد إن”، رد “داليو” على عدة تساؤلات من متابعيه، وأحدهم سأله: “ماذا لو كنت شاباً في أزمة (كورونا) واضطررت للبقاء قيد العزل المنزلي، ما الأفضل بالنسبة إليك؟”

وأجاب “داليو” على هذا السؤال قائلا: “لو كنت في ريعان شبابي الآن وفي ظل أزمة (كورونا)، لركزت على ثلاثة أشياء أولها كنت سأغذي معرفتي وفضولي بشأن عدة أمور، ولكنت سأواصل الاتصال بالأشخاص المقربين لي، وأيضاً كانت سأمارس هواية التأمل”.