شركة يابانية تطور قناعاً ذكياً لعصر كورونا

القناع الذكيطورت شركة Donut Robotics اليابانية الناشئة “قناعًا ذكيًا” متصلًا بالإنترنت يمكّن من نقل الرسائل، والترجمة من اليابانية إلى ثماني لغات أخرى، وذلك في وقت أصبحت فيه تغطية الوجه هي القاعدة وسط جائحة الفيروس التاجي (كوفيد-19) COVID-19.

ويلائم قناع c-mask البلاستيكي الأبيض أقنعة الوجه القياسية، ويتصل عبر تقنية البلوتوث بتطبيق يُثبت في الهواتف الذكية أو الحواسيب اللوحية، ويمكنه تحويل الكلام إلى رسائل نصية أو إجراء مكالمات أو تضخيم صوت مرتدي القناع.

وقال (تيسوكه أونو) – الرئيس التنفيذي لشركة Donut Robotics: “لقد عملنا بجد لسنوات لتطوير روبوت، وقد استخدمنا هذه التقنية لإنشاء منتج يستجيب لكيفية إعادة تشكيل الفيروس التاجي للمجتمع”.

وتوصل مهندسو شركة Donut Robotics إلى فكرة القناع أثناء بحثهم عن منتج لمساعدة الشركة على النجاة من الوباء. وعندما تفشى الفيروس التاجي، كانت الشركة قد حصلت التوّة على عقد لتزويد مرشدين ومترجمين آليين بمطار هانيدا في طوكيو، وهو منتَج يواجه مستقبلًا غامضًا بعد انهيار السفر الجوي.

وستُشحن أول 5000 وحدة من قناع c-mask من Donut Robotics إلى المشترين في اليابان بدءًا من شهر أيلول/ سبتمبر، ويتطلع أونو إلى البيع في الصين والولايات المتحدة وأوروبا أيضًا. وقال: إنه وجد اهتمامًا شديدًا.

وبطرح القناع بسعر 40 دولارًا أميركيًا، تهدف الشركة اليابانية إلى إنشاء سوق ضخم لم يكن موجودًا قبل بضعة أشهر. وقال أونو: إن أحد الأهداف هو تحقيق إيرادات من خدمات المشتركين المقدمة عبر تطبيق يقوم المستخدمون بتنزيله.