الفيتامينات التي تقلل القلق - موسوعه

الفيتامينات التي تقلل القلق

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

Sunday, Jul. 23, 2017

قد يعاني الكثير من الناس من القلق في مرحلة ما من حياتهم . عادة ما يحدث القلق كاستجابة طبيعية نسبيا لحالة تبدو مهددة ، أو حالة لم نكن معتادين عليها . قد تساعد بعض الفيتامينات على تخفيف بعض الأعراض المرتبطة بالقلق .

أولا : فيتامينات المجموعة B
فيتامينات المجموعة B مهمة جدا للجهاز العصبي . فيتامين B1 ( الثيامين ) يمكن أن يعزز المزاج و الذاكرة . فيتامين B3 ( النياسين ) يساعد في إنتاج السيروتونين ، و هو ناقل عصبي يساعد على تعزيز استقرار العقل و اتزانه . فيتامين B5 ( حمض البانتوثينيك ) يخلق مادة كيميائية طبيعية ، يمكن أن تؤدي إلى انتاج الناقلات العصبية . و من المعروف أن فيتامين B6 ( البيريدوكسين ) يساعد على الحد من القلق . و فيتامين B9 ( حمض الفوليك ) يساعد على توازن الناقلات العصبية . و قد يؤدي نقص فيتامين B12 إلى تطوير مشاعر القلق و الإجهاد .

ثانيا فيتامين C
من أجل أداء جيد للغدد الكظرية و كيميائية الدماغ ، قد يكون الحصول على المزيد من فيتامين C مفيدا . قد يكون لدى الجرعات العالية من فيتامين C تأثيرا مهدئا ، مما يساعد ذلك على الحد من بعض القلق . إذا أخذ مستخدمي فيتامين C مركب يحتوي على بيوفلافونويدس ، يمكن أن يساعد ذلك أيضا على الحد من التوتر . فيتامين C هو أحد الفيتامينات المضادة للأكسدة القوية ، التي تحافظ على عمل الجهاز العصبي بسلاسة أكثر .

ثالثا : فيتامين A
فيتامين A هو أحد الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون ، وهو أيضا أحد مضادات الأكسدة القوية ، التي تقدم الكثير من الفوائد الصحية و تقاوم الضرر الناجم من الجذور الحرة ، و التي يمكن أن تساعد أيضا على تقليل الإجهاد و الشعور بالقلق .

رابعا : الكالسيوم و الماغنسيوم
المعادن مثل الكالسيوم والماغنيسيوم قد تساعد على منع التوتر العصبي ، من خلال الاسترخاء وتقليل توتر الجهاز العصبي . حيث أن الكالسيوم هو مهدئ طبيعي ، في حين أن الماغنيسيوم يساعد في تخفيف القلق ، والتوتر العصبي . من الأفضل أخذ هذا المزيج عند النوم .

خامسا : المكملات الأخرى
وتشمل المكملات الغذائية الأخرى التي يمكن أن تساعد في تخفيف القلق الزنك ، حيث يمكن أن يساعد على تهدئة الأعصاب . كما يمكن أن تعزز الأحماض الأمينية من وظيفة الناقلات العصبية . كما قد يساعد زيت السمك أو الأوميغا 3 على الحد من القلق و التوتر ، عن طريق الحفاظ على أغشية الدماغ مرنة ، و تنظيم تدفق الهرمونات وغيرها من الرسائل الكيميائية التي تؤثر على مزاجنا.

الاحتياطات و التحذيرات
إذا كنت تعاني من القلق ، تحدث مع طبيبك عن الأعراض الخاصة بك ، لأنها يمكن أن تكون علامة على اضطرابات وأمراض أخرى . إذا كنت تتناول بعض الأدوية لعلاج اضطراب القلق ، تحدث مع طبيبك أولا للتأكد من إمكانية مزج الفيتامينات مع أدويتك .

بعض النصائح التي تساعد على الحد من القلق
– الحد من تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية ( مثل الكربوهيدرات و السكريات ) ، حيث قد يؤدي تناول هذه الأطعمة إلى إفراز هرمون الكورتيزول في الجسم .حيث أن زيادة مستوى هرمون الكورتيزول في الجسم ، من الأسباب الرئيسية للقلق و التوتر .
– الحد من تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين ، مثل المشروبات الغازية و مشروبات الطاقة و القهوة و الشاي .
– الحفاظ على ممارسة الرياضة ، حيث أن النشاط البدني يقلل من إفراز هرمون الكورتيزول بشكل ملحوظ .
– الحفاظ على تناول كميات كافية من المياه ، للحفاظ على مستويات الكورتيزول في الجسم تحت السيطرة . حيث تم زيادة مستويات الكورتيزول أيضا بالحصول على كميات قليلة من المياه .
– اتباع سياسات التأمل و صفاء الذهن ، مثل اليوغا أو غيرها ، قد تساعد أيضا في الحد من القلق و التوتر و السيطرة على رد الفعل .

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *