مهضم ومكافح للسعال والسرطان.. 7 فوائد لعسل النحل عند تناوله على الريق

يمد عسل النحل بالعديد من الفوائد في حالة تناوله على الريق، وذلك لاحتوائه على مجموعة من الإنزيمات ومضادات الأكسدة والمعادن، وحبوب اللقاح وعدد من المركبات المفيدة، إلى جانب احتوائه على كمية كبيرة من سكر الفركتوز. ويحتوي العسل على مجموعة من فيتامينات (B2 ،B6 ،B5 ،B3 ،C) وحمض الفوليك والكالسيوم والمغنيسيوم، إضافةً إلى مركبات: “المنغنيز، النحاس، اليود، البوتاسيوم، الفسفور، الصوديوم، الزنك”.

كما يُعد أحد مصادر السكريات البسيطة سريعة الهضم، وهو لا يتخمر في المعدة كغيره من السكريات المكررة، مثل السكروز، ما يقلل تهيجات الجهاز الهضمي، ويجعله أقل عرضة للعدوى. ويُعتبر العسل مضادا حيويا طبيعيا؛ لقدرته على مكافحة: “الفطريات، والميكروبات، والفيروسات، والجراثيم”، كما يساعد في تطهير الجسم ومكافحة التسممات والالتهابات المختلفة، ويعزز صحة القلب والشرايين.

ويعمل العسل على حماية الجسم من الحساسية الموسمية وتخفيفها، سواء الحساسية لنبات معين أو حساسية الربيع المرتبطة بحبوب اللقاح، كما يُعد مكافحا قويا للسرطانات، لاحتوائه على مضادات الأكسدة. كما يُعتبر عسل النحل علاجا قويا لالتهابات الجهاز التنفسي العلوي، فهو فعال في مكافحة السعال عند الأطفال، كما يساعد على إزالة البلغم وعلاج التهاب الحنجرة.