“الزكاة والدخل” توضح حقيقة استيراد السلع بنسبة 5% وتخزينها ليتم بيعها بعد رفع الضريبة 15%

  • soc
  • soc

 

أصدرت الهيئة العامة للزكاة والدخل تنويها بشأن ما تم تداوله عن استيراد السلع بنسبة 5%، وتخزينها، ليتم بيعها لاحقاً عند بدء قرار رفع ضريبة القيمة المضافة إلى 15%.

وقالت الهيئة في بيان نشرته عبر حسابها في موقع “تويتر”: “إشارة إلى ما تم تداوله حول انتشار مقطع فيديو عن تخزين مجموعة من السيارات لبيعها بعد تطبيق قرار رفع ضريبة القيمة المضافة إلى 15% في 1 يوليو 2020.

 

 

واضاف البيان: ” وعليه تؤكد الهيئة العامة للزكاة والدخل أن ضريبة القيمة المضافة لا تستفيد منها المنشآت التجارية، بل يتم تحويلها إلى الهيئة العامة للزكاة والدخل؛ فلو تم استيراد سلعة (مثل: سيارة) من خارج المملكة من قبل منشأة، وتم سداد ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5، وتم بيعها لاحقا على مستهلك نهائي (فرد) بنسبة ضريبة 15%، فإن البائع سيقوم بدفع فارق الضريبة المحصلة إلى الهيئة، وبالتالي لن يستفيد البائع من مبلغ فارق الضريبة”.

وحثت الهيئة الجميع على عدم دفع الضريبة إلا للمنشآت والأفراد المسجلين في الهيئة، ويمكنكم التأكد من تسجيلهم في الضريبة من خلال الرقم الضريبي عبر تطبيق VAT على الأجهزة الذكية، والتاكد من احتواء بيانات الفاتورة عند الشراء على البيانات الآتية: (تاريخ الشراء، وخانة ضريبة القيمة المضافة، الرقم الضريبي للبائع، واسم وعنوان البائع)